fbpx
الصباح الفني

لقطات

كورونا ومطعم الزبون الواحد
تعد السويد من الدول القليلة حول العالم التي لا تخضع حاليا للإغلاق أو الحجر الصحي، بل تواجه تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19″ بالنصائح، وحث مواطنيها على التزام سياسة التباعد الاجتماعي.
وبينما تستمر الحانات والمطاعم والمقاهي في السويد في خدمة الزبائن بشكل شبه طبيعي، قرر مالك أحد المطاعم السويدية الجديدة أخذ سياسة التباعد الاجتماعي إلى مستوى مختلف تماما، بخدمة الضيف الواحد فقط في اليوم.
وتعتمد خدمة المطعم السويدي الفريد من نوعه على استقبال زبون واحد فقط في اليوم وسط الطبيعة، للاستمتاع بالوجبات السويدية الشهية، والتي ستقدم له عبر سلة متصلة بحبل خارج من نافذة المطبخ.

 خلعوا ملابسهم من أجل الكمامات
تظاهر أطباء ألمان عراة على الإنترنت للاحتجاج على نقص الكمامات والملابس الواقية، الأمر الذي يقولون إنه يجعلهم عرضة بشكل أكبر للإصابة بفيروس كورونا المستجد.
ونشرت صور عارية للعاملين في مجال الصحة، مع ستر عوراتهم بأشياء مثل كتب وزهور، على موقع على شبكة الإنترنت لحث السياسيين على ضمان توفير أدوات الحماية للأطباء والعيادات.
وأمسكت طبيبة، تضع حول عنقها سماعة الطبيب وعلى أنفها وفمها كمامة قماشية حمراء اللون، لافتة كتب عليها “تعلمت خياطة الجروح، فلماذا يجب أن أتعلم الآن خياطة الكمامات؟”.

 “سيليكون” ينقذ امرأة من رصاصة
أنقذت حشوة “سيليكون” امرأة بعدما أصيبت برصاصة في صدرها من مسافة قريبة أثناء سيرها في أحد شوارع تورنتو، وفق ما قال أطباء. وكشفت دراسة نشرت، الأسبوع الماضي، في مجلة «سايج” الطبية تناولت حالة هذه المرأة أن حشوة السيليكون في الثدي الأيسر للشابة البالغة من العمر 30 عاما، ساهمت في انحراف الرصاصة.
وأوضحت أن الحادثة واحدة من عدد قليل من الحالات التي تم فيها إنقاذ امرأة عن طريق حشوات الثدي، ويعتقد أنها الأولى المرتبطة بحشوات السيليكون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى