fbpx
اذاعة وتلفزيون

يسار ينتقد منافسيه

اختار مهاجمة أعمال منافسة لـ «سوحليفة» والنقري يرد

خرج المنتج المغربي خالج النقري، للرد على الفكاهــي يسار المغاري، الذي اتهــم صناع سيتكــوم “الكوبيـــراتيف”، الــذي يبــث على القنــاة الثانيــة “دوزيم” بتقليد شخصية “سوحليفة”، حتى قبل عرض العمل.
وقال النقري في حديثه مع “الصباح”، إن أحداث السيتكوم لا تدور حول الطفلة التي تلعب دورها آية يديني، إنما يعالج مواضيع مختلفة، ويعرف مشاركة مجموعة من الأسماء والوجوه، مشيرا إلى أن كل شخصية لها دور في العمل التلفزيوني، عكس سلسلة “سوحليفة”، والذي تدور أحداثه حول شخصيتين أو ثلاث شخصيات.
وأوضح النقري أنه يشيد بعمل صناع سلسلة “سوحليفة”، ويحييهم على مجهوداتهم لتقديم العمل، قبل أن يضيف أنه يعلم جيدا حجم التعب والمجهود الذي يقوم به كل فريق من أجل إنجاح العمل، وهو الأمر الذي لابد أن يأخذه يسار بعين الاعتبار.
ولم ير النقري أي تشابه بين الشخصيتين، مسترسلا “مع ذلك، رأي بعض صناع السلسلة يحترم”.
واختار يسار، قبــــل موعـد عرض الأعمال الرمضانية، توجيه اتهامات وأحكام مسبقة لبعض الأعمال المنافســة لسلسلة “سوحليفة”، التي تبث على شاشة القناة “الأولى”، معتبرا أن صناع “الكوبيراتيف” قلدوا شخصية “سوحليفة”، التي تجســدها ابنــة شقيقتــه فــي السلسلة التــي تحمـــل الاسم ذاته، والتي جـــددت القنــاة ثقتها فيها رغم الانتقادات الكثيرة التي وجهت إليها.
ونشر يسار على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، صورة لمشهد من “الكوبيراتيف” يظهر فيها الممثل محمد الخياري والطفلة، بث خلال الترويج للعمل، أي قبل حلول رمضان، وعلق عليها ساخرا “سوحليفة درتها في الأولى جيت نشوف لقيتها فدوزيم”، مضيفا “أبدعوا رحمكم الله”، الأمر الذي لم يتقبله البعض، وطالبوه بالتريث ومشاهدة العمل قبل توزيع الاتهامات.
ووجهت انتقادات كثيرة لـ”سوحليفة”، في موسمها الأول، إذ اعتبر عدد من الممثلين والفنانين والنشطاء المغاربة أنها تساعد على “قتل براءة الطفل” نظرا لمحتوى بعض الحلقات.
كمــا دعــا عــدد من النشطــاء الآبــاء إلــى منع أبنائهــم من مشاهــدة السلسلة، معتبرين أنها “مهزلة تلفزيونية” خاصة “حوارات الفتاة التي قد توحي بالعصيان والخروج عن المألوف الذي يتمثل بالأساس في طاعة ولي الأمر سواء كان والدا أو أما أو حتى خالا”.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى