fbpx
الصباح الفني

“العاديون” تحل بهولندا في رمضان

خصص عبد الرحمن الرايس آخر فيديوهات قناته “العاديون” حول رمضان من خلال السفر إلى ما أسماه “أعماق الأراضي المنخفضة لنقل أجوائه”.
وانطلق الفيديو، الذي يبدو أنه صور قبل الحجر الصحي، بالتعريف بهولندا وموقعها الجغرافي، وأهم مميزاتها وخصائصها الطبيعية، قبل الانتقال إلى قضية عيش المسلمين فيها، موضحا أن الدستور الهولندي يضمن حرية التدين، ما أدى إلى تشييد عدة مساجد، بعضها بالطريقة المعمارية المغربية، إضافة إلى تفويت السلطات للجمعيات بعض الكنائس لاستغلالها في الصلاة.
كما تحدث الرايس إلى أفراد أسر مغربية، ونقل تجاربها في هولندا، واحتفالاتها بالأعياد الدينية.
وتحكي فيديوهات الرايس قصصا اجتماعية تختلف عما يسود في قنوات “يوتوب”، إذ تجده يحكي عن “الروتين اليومي لمسنة تعيش في الجبال”، و”تلاميذ قرى يذهبون لأقسامهم في الظلام بسبب الساعة الإضافية”، ومنطقة “وجان” التي تبوح بأسرارها للرحالة، أو يزور منطقة “أدار” قرب تزنيت ويكتشف طريقا جديدا يقود إليها، ويرافق سكانها في حياتهم اليومية.
ويرى عدد من متتبعي قناة “العاديون” أن الرايس اختار في فيديوهاته توثيق أدق تفاصيل سكان بعض الدواوير، ونفض الغبار عن هوامش وظواهر في القرى والمناطق النائية.
وانطلقت قناة “العاديون” في 2012، ويبلغ عدد متتبعيها حوالي 86 ألف شخص، وبعض فيديوهاته وصل عدد مشاهدتها إلى 600 ألف مشاهدة.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى