fbpx
وطنية

العثماني: لا حكومة وطنية ولا تقنوقراطية

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، لمقربين منه، إن مطالب بعض زعماء الأحزاب خارج سياق المرحلة التي يعيشها المغرب، في مواجهة وباء كورونا وتداعياته الاقتصادية والاجتماعية، مضيفا أن المغرب “ليس في حاجة الآن لتشكيل حكومة جديدة تحت أي مسمى، سواء حكومة وحدة وطنية، أو تقنوقراطية”، وفق ما أكدته مصادر “الصباح”.
وأفادت المصادر أن العثماني أكد لمقربين منه، أن الحكومة الحالية تشتغل بتعليمات ملكية صارمة، وتقوم بواجبها ولم يظهر عليها أي تقصير خطير، إلا من بعض الهفوات، وهذا لا يفرض خوض نقاش سياسي قصد إقالتها وتشكيل حكومة وحدة وطنية أو تقنوقراطية، ستكون لها كلفة مالية، تحتاجها الحكومة لصرفها على الأساسيات في مجال تموين المستشفيات بالمستلزمات الطبية الضرورية، وتوظيف عدد آخر من الأطقم الطبية، وصناعة المواد المحلية الضرورية للتعقيم والكمامات وأجهزة التنفس الاصطناعية، لإنقاذ أرواح المغاربة، وعلاج المصابين بكورونا، ومساعدة المقاولات الصغرى والمتوسطة وبعدها الكبرى، والحرفيين وإنقاذ مناصب ملايين المستخدمين، ومساعدة الأسر الفقيرة بالدعم المالي المباشر.
وأكدت المصادر أن رئيس الحكومة، اعتبر، حسب المصادر نفسها، أن الوقت ليس مناسبا للحديث أيضا عن تأجيل محتمل لانتخابات 2021، لأن ذلك مرتبط بالوضعية الوبائية للمغرب المتحكم فيها حاليا رغم بروز بؤر جديدة مقلقة في مجال انتشار فيروس كورونا، إذ سيصبح هذا الموضوع ذا راهنية في الصيف المقبل، لفتح النقاش حوله، معتبرا أن الأهم الآن هو التركيز على إنقاذ أرواح المغاربة، وعلاجهم ووقايتهم من الوباء، وهذا ما تقوم به كافة السلطات بتعليمات ملكية.
أ. أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى