fbpx
اذاعة وتلفزيون

“خلي بالك من فيفي” يصدم المشاهدين

مقالب «بايخة» لإخافة والاعتماد على الجن والمفرقعات

صدم مشاهــدو قناة “إم بي سي 5″، بمستوى برنامج “خلي بالك من فيفي”، بعد بث أولــى حلقاتــه الاثنين الماضي، والتي لم تكن في مستوى التطلعات.
وفي الوقت الذي كان ينتظر فيه أن يكون البرنامج الذي تقدمه الفنانة المصرية فيفي عبده، والممثلة المغربية زينب عبيد، من أنجح البرامج، سيما أن التحضير له استغــرق أشهــرا، ورصدت له ميزانية مهمة، اتضح أنه دون المستوى.
ولم تنجـح القناة، من خلال الحلقة التي حل فيها الممثـل المغربي عبــد الله فركوس ضيفا عليها، في إقناع المشاهدين، سيمـا أن المقالب المعتمدة خلال الحلقـــة كانت “بايخة”، إذ بدأت بسقـوط مساعــدة فيفي على الأرض، والتظاهرة بأن جنا يسكنهــا، قبـل أن ينتقــل فريــق العمل إلى استعمال المفرقعــات، لإثــارة خوف الضيف.
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ اختار فريق عمل البرنامج، إحداث عطب في الحمام، كأن الجن من قام بذلك، الأمر الذي دفع ضيف الحلقة إلى محاولة طردهم من المكان بذكر اسم الله.
وبالغ فريق العمل في استعمال المفرقعات، ورغم ذلك لم يحاول فركوس، ولو مرة واحدة الخروج من المنزل والهرب من المكان، إذ اكتفى فقط بمحاولة تهدئة مساعدة فيفي، التي كانت تعبر له عن رغبتها في الزواج منه، في كل مرة.
وفي سياق متصل، تحدثت تقارير إعلامية، قبل أشهر من عرض البرنامج، عن فبركــة الكاميرا الخفية، معتبرة أن بعض الفنانين، الذين حلوا ضيــوفا على فيفي عبده، كانوا على علم بأنهم سيشاركون في كاميرا خفية، دون أن يكونوا على علم بتفاصيل المقالب، التي سيجدون نفسهم فيها.
واختارت قناة “إم بي سي 5″، بث الأعمال الرمضانية، قبل موعدها الرسمي، عكس باقــي القنــوات الوطنيــة والعربيــة، الأمر الــذي طــرح الكثيــر من التساؤل، إذ ذهب البعض إلى حد التــأكيد أن خطوتها تأتي في إطار محاولة منافســة القنـوات المغربية.
وضربت “إم بي سي5” موعدا مع مشاهديها لعرض أولى حلقات المسلسلات والبرامج، التي عززت شبكتها الرمضانية، إذ تضمنت باقة متنوعة من الإنتاجات الوطنية، التي تراهن عليها للرفع من نسبة مشاهدتها خلال رمضان.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى