fbpx
حوادث

إدانة مالك ناد للأنترنت

طوت غرفة الجنح الاستئنافية بابتدائية فاس، أخيرا، ملف ناد للأنترنت بالفخارين بباب الفتوح، المتابع فيه مالكه ومسيره وزبناء ضبطوا داخله رغم إعلان السلطات حالة الطوارئ الصحية، بعدما ناقشته في أول جلسة يعرض أمامها في المرحلة الاستئنافية منذ تعيينه في 16 أبريل، بعد استئناف الحكم الابتدائي الصادر في حق المتهمين.
وأيدت الحكم في ما قضى به من إدانة مسير ومالك النادي المعتقلين بسجن بوركايز، بشهرين حبسا نافذا و1000 درهم غرامة نافذة لكل واحد منهما بتهمة “عدم التقيد بالأوامر والقرارات الصادرة عن السلطة العمومية الخاصة بحالة الطوارئ”، لفتحهما المحل في وجه زبنائه، ضدا على التدابير والإجراءات المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا. وحكمت على 9 شباب بينهم مجند ومياومون وباعة جائلون توبعوا في حالة سراح مؤقت، بالمدة الحبسية ذاتها موقوفة التنفيذ والغرامة ذاتها، في انتظار بت قاضي الأحداث بالمحكمة نفسها في ملف 4 قاصرين مسرحين في جلسة 21 ماي المقبل.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى