fbpx
الرياضة

الحلم الإفريقي في خطر

رسائل مشفرة لبوشماوي حول تأجيل المسابقات القارية سنة بسبب “كورونا”

كشف التونسي طارق بوشماوي، عضو المكتب التنفيذي للكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”، وأحد خصوم الكرة الوطنية، بالجهاز القاري، عن تأجيل المسابقات القارية قد يصل إلى سنة.
وينتظر أن يشكل القرار ضربة موجعة لكرة القدم الوطنية الممثلة بأربعة أندية في المسابقتين القاريتين، ويتعلق الأمر بالوداد والرجاء في نصف نهائي عصبة الأبطال، ونهضة بركان وحسنية أكادير، اللذين سيتواجهان في نصف نهائي كأس الكنفدرالية.
ويملك بوشماوي نفوذا قويا داخل الكنفدرالية الإفريقية، وإذا ضغط في اتجاه تأجيل المسابقتين القاريتين طيلة هذه المدة، فإن ذلك سيكون له تأثير سلبي كبير على الفرق الوطنية.
وقال بوشماوي، في تصريح لصحيفة “لوباريزيان” الفرنسية، إن تعليمات جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم واضحة بخصوص استئناف المسابقات، وهي عدم اللعب إلا بعد الانتهاء من وباء كورونا، والذي يهدد العالم حاليا.
وأضاف بوشماوي “حتى الآن لا نعرف موعد نهاية الفيروس، سواء كان بعد شهر أو ستة أشهر أو حتى 12 شهرا. تعليمات رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الصحة أولا”.
وأكمل “علينا أن نكون يقظين بشأن الانتشار المحتمل للفيروس في ثلاثة إلى ستة أشهر المقبلة. إفريقيا تغلبت في وقت سابق على أزمات صحية عديدة مثل إيبولا، وهذا ما يدعو إلى التفاؤل”.
وأعلنت الكنفدرالية الأفريقية لكرة القدم تأجيل نصف نهائي ونهائي مسابقتي عصبة الأبطال والكنفدرالية حتى إشعار آخر.
وكان مقررا إقامة المباراة النهائية لكأس الكونفدرالية في 24 ماي المقبل بملعب مولاي عبد الله بالرباط، ونهائي الأبطال في 29 من الشهر نفسه في دوالا بالكامرون.
وينتظر أن يسري قرار التأجيل أيضا على المنتخب المحلي المؤهل إلى بطولة إفريقيا للاعبين المحليين، والتي كانت مقررة في أبريل الجاري بالكامرون.
وتصعب إقامة “الشان” في الصيف المقبل، بسبب سوء الأحوال الجوية بالكامرون، ما يرجح نقلها إلى 2021 أو إلغاءها نهائيا.
ع . م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى