fbpx
الصباح الفني

كثرة الهم كتضحك … بلمير تحول إلى صباغ

تحول المغني المغربي عمر بلمير، خلال فترة الحجر الصحي، إلى “صباغ”، يعرض خدماته على متابعي صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”.
 وقال بلمير، بطريقة فكاهية، إنه اضطر، في الوقت الذي يمنع فيه الخروج من المنزل، إلا للضرورة القصوى، إلى امتهان مهنة جديدة بعيدا عن الفن، وهي الصباغة، إذ كتب “للي محتاج يصبغ السطح ديالهم أنا موجود”.
وحظيت تدوينة بلمير بتفاعل الكثيرين، إذ اعتبر البعض أن حسه الفكاهي، يساعدهم على التخلص من التوتر والحزن بسبب الوضع الذي يمر منه المغرب، ونتيجة الخوف من انتشار فيروس كورونا المستجد وتسجيل حالات جديدة.
وقبل ذلك، نشر بلمير صورة له داخل المطبخ ينظف الأرض، مشيرا إلى أنه خلال الحجر الصحي، صار يحرص على القيام بأشغال المنزل، وهو الأمر الذي أثار إعجاب الكثيرين.
وأرفق بلمير، الذي يحظى بمتابعة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، صورته بتدوينة جاء فيها “واش غير انا بوحدي اللي وليت ناتشقى فالدار ولا جاب ليا الله؟”، قبل أن يكتب متابعوه تعاليق يؤكدون فيها أنهم، صاروا، أيضا، يقومون بالشيء ذاته، لمنع تسلل الملل إليهم.
يشار إلى أن أغنية “مادا بيا”، آخر عمل طرحه بلمير على طريقة فيديو كليب، صور مشاهده بالحدائق العجيبة بسلا، تحت إشراف المخرج أمين مرتضى.
وتعاون بلمير من خلال آخر أعماله الفنية، مع ياسر السداسي، الذي تكلف بكتابة كلمات الأغنية، ولحنها مهدي عضماوي، فيما التوزيع عاد لزهير حصادي.
 إ. ر
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى