fbpx
حوادث

محاكمة متورطين في أحداث شغب

أجلت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالجديدة، الثلاثاء الماضي، النظر في الملف المتابع فيه سبعة أشخاص، اثنان منهم في حالة سراح، من أجل جناية تبادل الضرب والجرح بالسلاح وحيازته دون سبب مشروع وإتلاف وتعييب، في جماعات باستعمال القوة، شيئا مخصصا للمنفعة العامة وإلحاق خسائر بملك الغير، إلى جلسة 12 ماي المقبل، من أجل إعداد الدفاع.
وعلمت “الصباح” أن الشرارة الأولى لهذا الملف، الذي أدى إلى متابعة المتهمين السبعة، انطلقت باعتراض سبيل شاب وخليلته بشاطئ الجديدة، من قبل بعض الشباب، الأمر الذي دفعه إلى الاستعانة وطلب الدعم والمساندة من زميله بأحد الأحياء الشعبية وسط المدينة، وحصل الأخير على رقم هاتف أحد المتهمين باعتراض سبيل الضحية، واتصل به وتهكم عليه وادعى أنه هو من افتض بكارة زوجته، وأن عددا من أبناء الحي شاهدون على الواقعة .
وثارت ثائرة المتهم وطلب منه لقاءه، ورافقه زميله المتهم الثاني على متن دراجته النارية. والتقى الفريقان وتبادلوا السب والشتم وتم فض النزاع بينهما.
وأضافت المصادر أنه في اليوم الموالي، جمع المتهم بعض أصدقائه وتوجهوا نحو ثانوية قرب شارع الشهداء، واعتدوا على بعض التلاميذ الذين يتابعون دراستهم بها.
ووصل الخبر إلى الشخص الذي آزر الشاب، الذي تعرض رفقة خليلته للاعتداء. وقرر تجميع عدد من أصدقائه والتوجه نحو حي للا زهراء، حيث قاموا بتخريب عدد من السيارات ومحلات تجارية.
أ . س (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى