fbpx
حوادث

خرق الطوارئ أسقط 22 ألفا و542 شخصا

مصالح أمن البيضاء احتلت الصدارة من حيث عدد المضبوطين في حالة تلبس

قدمت المديرية العامة للأمن الوطني، صباح أمس (الجمعة)، إحصائيات جديدة حول عدد الموقوفين بمختلف المدن، المتلبسين بخرق وعدم احترام إجراءات الطوارئ، التي حددتها السلطات العمومية، منذ فرض حالة الطوارئ الصحية بالمملكة لمكافحة وباء كورونا المستجد، أي انطلاقا من 24 مارس الماضي.
وأفادت في بلاغ رسمي أن عدد الموقوفين بلغ 22 ألفا و542 شخصا، وأن أغلب الأفعال المسجلة تمثلت في عدم الامتثال وخرق إجراءات حالة الطوارئ، وعدم تنفيذ أشغال أمرت بها السلطات العامة، والتجمهر والعصيان والتحريض عليهما، وعدم الالتزام بالتقييدات الخاصة بالتنقل الاستثنائي، وعدم حمل الوثيقة الرسمية المبررة لمغادرة المنزل.
وأوردت المديرية العامة للأمن الوطني أن التوزيع الجغرافي للموقوفين حسب ولايات الأمن والأمن الجهوي والإقليمي، أظهر أن مصالح ولاية أمن البيضاء، احتلت الصدارة من حيث عدد المضبوطين في حالة تلبس بخرق الطوارئ الصحية، إذ وصل العدد إلى 3611 شخصا، تليها ولاية أمن الرباط ب 2950 ، وولاية أمن القنيطرة 2725، وولاية أمن وجدة 2269 ، وولاية أمن مراكش 2122، وولاية أمن أكادير 1883، والأمن الإقليمي لسلا 1712، وولاية أمن بني ملال 766، وولاية أمن فاس 762، والأمن الإقليمي بورزازات 477، وولاية أمن مكناس 476، وولاية أمن سطات 471، وولاية أمن تطوان 470، والأمن الإقليمي بالجديدة 413، والأمن الجهوي بالرشيدية 392، وولاية أمن العيون 313، وولاية أمن طنجة 280، والأمن الجهوي بتازة 186، وأخيرا الأمن الإقليمي بأسفي 162، والأمن الجهوي بالحسيمة 102.
وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني، البلاغ الذي عممته وكالة المغرب العربي للأنباء، أن مصالحها تواصل تشديد عمليات المراقبة الأمنية في جميع المدن والحواضر المغربية، وتنسيق إجراءاتها وتدخلاتها مع مختلف السلطات العمومية، من أجل فرض التطبيق السليم والحازم لحالة الطوارئ، بما يضمن تحقيق الأمن الصحي لعموم المواطنات والمواطنين.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى