fbpx
حوادث

الحبس لمزوري بكالوريا لولوج معاهد عليا

المحكمة الابتدائية بالرباط أدانت موظفا بمعهد للتكوين المهني وثلاثة طلبة

أدانت المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، أخيرا، موظفا بمعهد للتكوين المهني بالدار البيضاء، بسنة حبسا نافذا وغرامة 5000 درهم، وقضت في حق ثلاثة طلبة بأربعة أشهر موقوفة التنفيذ، وذلك بعد متابعتهم على خلفية فضيحة تزوير شهادات بكالوريا من أجل الولوج إلى بعض المعاهد العليا.
وتوبع المتهم الرئيسي في الملف، وهو موظف بمركز التكوين المهني للراشدين بسيدي مومن، بتهم النصب ومحاولته والارتشاء، وصنع عن علم شهادات تتضمن وقائع غير صحيحة واستعمالها، فيما توبع ثلاثة طلبة في حالة سراح من أجل الإرشاء والمشاركة في صنع شهادات تتضمن وقائع غير صحيحة. وتبين من خلال أطوار الجلسة وأقوال مصرحي المحضر أن الموظف بالتكوين عمد إلى تزوير مجموعة من شهادات البكالوريا مقابل مبالغ مالية استفاد منها مجموعة من الطلبة، كما نجح في تسجيلهم في معاهد عليا وبعضهم قضى سنة أولى ونجح وانتقل إلى السنة الثانية قبل أن ينكشف الأمر.
وكشف التحقيق مع الطلبة الذين اكتشفت حالات تزوير شهاداتهم، من قبل مدير المعهد العالي للتكنولوجيا التطبيقية للتسيير بسيدي البرنوصي، أنهم سلموا المتهم مبالغ مالية مقابل تزوير شهاداتهم، تراوحت ما بين 1000 و 2000 درهم.
واعترف الأظناء الثلاثة أمام هيأة المحكمة، بتسليم الموظف بالمعهد مبالغ مالية متفاوتة مقابل تسجيلهم في معاهد التكوين، إذ أكد أحدهم أنه التقى الظنين وسلمه مبلغا ماليا ومجموعة من الوثائق، كما أودع مبلغ 820 درهما بأحد البنوك بدعوى واجبات التسجيل، وتمكن من ولوج معهد في شعبة التسيير المقاولاتي، قبل إيقافه عن التدريب بعد قضائه زهاء سبعة أشهر. وأكد الظنينان الآخران بدورهما تسليمهما مبلغا ماليا قدره ألفا درهم إلى الظنين الرئيسي مقابل تسجيلهما بإحدى الشعب، وقد تمكنا بالفعل من ذلك وقضيا السنة الأولى كاملة قبل أن يكتشف أمرهما.
فيما حاول المتهم الرئيسي نفي التهمة عنه، كما نفى رغبته التوسط لطالب رابع من أجل تشغيله في إحدى القنوات التلفزية، أوتسجيله  بإحدى الشعب بكلية بالبيضاء.
وكان التحقيق في الملف فتح بناء على شكوك مدير المعهد العالي للتكنولوجيا التطبيقية للتسيير بسيدي البرنوصي، حول شهادة بكالوريا خاصة بأحد المتدربين، فقام ببحث عبر الأنترنت، تبين من خلاله أن الشهادة مزورة، ليقوم ببحث إضافي كشف من خلاله وجود شهادتين أخريين مزورتين وتحملان الترقيم الترتيبي نفسه، وأن الشهادات الثلاث تحمل رقم الامتحان نفسه.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى