fbpx
مجتمع

تسريح بحارة كوماناف يتسبب في مآسي عائلات

وفاة ومحاولات انتحار وطلاق ومصادرة منازل والبحارة دخلوا في اعتصام احتجاجا على أوضاعهم

كشف عدد من بحارة الشركة المغربية للملاحة البحرية، المعروفة اختصارا باسم «كوماناف»، أن تسريحهم (في فاتح يناير الماضي) تسبب في مآس إنسانية ومشاكل اجتماعية جمة، في مقدمتها محاولات انتحار عدد من البحارة بسبب المشاكل الاجتماعية والمادية التي وجدوا أنفسهم فيها، إذ لم لم يتوصلوا بأجورهم منذ شهر نونبر من سنة 2011. كما تسبب ذلك في وفاة من واحد من البحارة بأزمة قلبية وهو في عز شبابه (كان عمره 28 ربيعا) مخلفا وراءه زوجة وطفلة رضيعة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى