fbpx
الصباح الـتـربـوي

الفدراليون والكونفدراليون يصعدون ضد الوفا

تعقد المكاتب الوطنية للنقابة الوطنية للتعليم، العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل، والنقابة الوطنية للتعليم، المنضوية في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بعد غد (الجمعة)، ندوة صحافية للإعلان عن الخطوات النضالية المقبلة، بعد سلسلة من الوقفات الاحتجاجية والإضرابات الإنذارية على المستويين المحلي والــــجهوي.
وفي اجتماع للتنسيق بين المكتبين الوطنيين عقد بالمقر المركزي للكونفدرالية بالدارالبيضاء، وقف المكتبان على اختلالات منظومة التربية والتكوين، وانحسار الحوار القطاعي والمركزي، وتقرر عقد ندوة صحافية بعد غد (الجمعة)، ودعوة الأجهزة التقريرية للنقابتين إلى الاجتماع في اليوم نفسه، لأجل صياغة قرار وصف بالقوي تجاه لامسؤولية الحكومة ووزيرها في التربية الوطنية.
في الإطار نفسه انتظر المكتب الوطني لنقابة الكونفدرالية إلى أول أمس (الاثنين) لإصدار بيان اجتماعه المنعقد يوم 10 دحنبر الجاري، حول الزمن المدرسي، مؤكدا أن أحد مصادر اختلالات المنظومة التربوية الرؤية الكمية التي تحكم مقاربة الوزارة وتغييب البعد النوعي في التحصيل المعرفي.
وقال الكونفدراليون إن منطق الانفراد بالقرارات في القضايا التربوية لا تخدم مصلحة المدرسة العمومية ولن يزيد الوضع إلا تأزيما، مطالبا بإعادة فتح النقاش حول الزمن المدرسي من خلال يوم دراسي على ضوء التجارب المقارنة بإشراك الفاعلين التربويين والشركاء الاجتماعيين، مؤكدا موقفه الداعي إلى تقليص عدد ساعات العمل بالتعليم الابتدائي إلى 26 ساعة بما فيها حصص التربية البدنية، وحذف الساعات التضامنية التطوعية بالنسبة إلى التعليم الثانوي الإعدادي والتـــــأهيلي.

ي . س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى