fbpx
وطنية

الفيزازي يدافع عن قائدة وجدة

أعلن السلفي محمد الفزازي، دعمه لقائدة وجدة، التي اتهمها عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي بـ”إهانة القرآن الكريم ونهر رجل مسن”، وقال “لا يجوز إيذاء الناس بتلاوة القرآن ولا بغيره”.
وأوضح الفيزازي، في تدوينة له، “رجعت إلى الفيديو الأصلي بكل تجرد وحياد، فوجدت أن القائدة لم تفعل سوى ما يجب عليها فعله”، معتبرا أنه “لا يجوز إيذاء الناس بتلاوة القرآن ولا بغيره، فليس لأنه القرآن الكريم إذن لا حرج علينا في إزعاج الجيران، ومنعهم من النوم وحرمانهم من حقهم في الخلود إلى الراحة”.
وأورد رئيس الجمعية المغربية للسلام والبلاغ، حديثا؛ أن “النبي صلى الله عليه وسلم خرج على الناس وهم يصلون، وقد علت أصواتهم بالقراءة، فقال: إن المصلي يناجي ربه عز وجل فلينظر بم يناجيه، ولا يجهر بعضكم على بعض بالقرآن”، مشيرا (الفيزازي) إلى أن “النهي عن الجهر هو ما فعلته القائدة بالحرف، بل سمعتها تقول للرجل المسن “اتق الله”، مضيفا “المرجو أن نعطي كل ذي حق حقه، ولا نكون عونا للباطل، والحق أحق أن يُتّبع”، وفق المتحدث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى