fbpx
الرياضة

عقوبة دولية جديدة للأندية

«فيفا» حرم طنجة من الانتدابات بسبب مستحقات فريق كامروني

منع الاتحاد الدولي لكرة القدم اتحاد طنجة من إجراء تعاقدات لثلاثة مواسم، بسبب قضية اللاعب الكامروني جونيور مباي.
وجاء قرار الاتحاد الدولي بعد الشكاية التي رفعها فريق أستيريس دوالا، الذي كان يلعب له جونيور مباي، بعد أن تخلف اتحاد طنجة عن أداء الشطرين الثاني والثالث من قيمة انتقاله، البالغ قيمتها 60 ألف دولار.
وتوصل الفرق الكامروني بالشرط الأول من منحة الانتقال البالغ قيمتها 40 ألف دولار، غير أن الفريق الطنجي لم يتمكن من تسديد ما بقي في ذمته من مستحقات، الشيء الذي دفع مسؤولي أستيراس دوالا إلى وضع شكاية لدى الاتحاد الدولي.
وبات الفريق الطنجي ملزما بأداء ما تبقي من قيمة العقد إلى نظيره الكامروني، إضافة إلى أداء غرامة في حدود 5 في المائة عن كل سنة تأخير، بعد أن أثبت مسؤولو أستيراس تضررهم من التأخر الحاصل في استيفاء مستحقاتهم المالية.
وأثار القرار استياء مسؤولي الفريق الطنجي، الذين لم يستسيغوه، بالنظر إلى أن القيمة المالية التي تعاقدوا بها مع اللاعب ليست كبيرة، والبالغ قيمتها 100 ألف دولار فقط، علما أن الفريق أضاع الكثير من الأموال في إبرام تعاقدات فاشلة.
وزاد قرار «فيفا» من متاعب الفريق الطنجي، الباحث عن الخروج من دوامة النتائج السلبية في الفترة الحالية، إذ يواجه خطر النزول إلى القسم الثاني، في حال لم يتمكن من استعادة بريقه، بعد استئناف المنافسات، ورفع الحجر الصحي الذي تعيشه الكرة الوطنية.
وتعاقد الفريق الطنجي مع جونيور مباي في غشت 2018، وسجل له أربعة أهداف في موسم 2018 – 2019، كانت حاسمة في منحه فوزين أمام المغرب التطواني وسريع وادي زم، وتعادلين أمام مولودية وجدة وشباب الريف الحسيمي.
وسبق ل»فيفا» أن أصدر عقوبات في حق أندية وطنية، آخرها شباب الحسيمة.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى