fbpx
الرياضة

إلغاء ملتقى الرباط

العصبة الماسية أعلنت القرار بسبب تفشي وباء كورونا

التحق ملتقى محمد السادس الدولي لألعاب القوى، بركب ملتقيات العصبة الماسية المؤجلة الموسم الرياضي الجاري، بسبب تفشي وباء «كورونا»، وصعوبة التأكد من القضاء عليه في القريب العاجل.
وأعلنت العصبة الماسية لألعاب القوى أنها ألغت ملتقى محمد السادس، المقرر إجراؤه في 31 ماي المقبل، إلى جانب ملتقى روما المقرر في روما المقرر في 28 من الشهر ذاته، وملتقى ستوكهولم المحدد في 24 منه، بعد أن سبق لها إلغاء ملتقى الدوحة وملتقى شنغهاي الأسبوع الماضي.
وحاولت العصبة الماسية إلغاء جزء من ملتقياتها الدولية في بداية الأمر، وانتظار ما سيسفر عنه الوضع الصحي في العالم، قصد الاحتفاظ بالملتقيات المقبلة، للحد من انتشار «كورونا» في العالم، غير أن استفحال الوضع، ساهم في إلغاء الملتقيات الستة الأولى، المحددة في الفترة بين أبريل وماي المقبلين.
وباتت الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى ملزمة بإلغاء النسخة المقبلة من ملتقى محمد السادس، بعد قرار العصبة الماسية، إذ ألغيت جميع التزاماتها الدولية، بعد أن سبق لها إلغاء الدورة السادسة لماراثون الرباط الدولي في المرحلة الأولى.
ويأتي هذا الإجراء إلى جانب مجموعة من الإجراءات المماثلة، تمثلت في إلغاء بطولة العالم داخل القاعة للكبار، التي كانت مقررة في الصين مارس الجاري، وبطولة العالم لألعاب القوى للشباب في كينيا، وبطولة إفريقيا للكبار في الجزائر.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى