الصباح الفني

الغفولي يرفض مساعدة الموسيقيين

علم موقع “الصباح” أن المغني زكريا الغفولي، رفض مساعدة الموسيقيين الذين اضطروا إلى التوقف عن العمل في الكباريهات والمطاعم والملاهي الليلية، بسبب حالة الطوارئ الصحية التي فرضها المغرب للسيطرة على فيروس كورونا، وامتنع عن أداء مساهمة ولو بسيطة من أجل دعمهم ماديا في هاته الظروف، خاصة أن أغلبهم ليس مسجلا في صندوق الضمان الاجتماعي ويعول عائلات كبيرة.
وامتنع الغفولي عن المشاركة في المبادرة التي أطلقها الفنان مصطفى الليموني وزوجته المغنية زينب ياسر، من خلال تأسيس مجموعة على “واتساب” مكونة من العديد من الفنانين لجمع مبلغ مالي يتم توزيعه على عدد من هؤلاء الموسيقيين، في حين ساهم العديد من الفنانين الآخرين مثل طهور وعبد الرحيم الصويري ونعمان لحلو وغيرهم بمبالغ مالية تجاوزت 60 ألف درهم سيتم توزيعها على الموسيقيين المحتاجين.
واتصل موقع “الصباح” بالغفولي الذي أكد أنه اعتذر بلباقة عن منح مساعدة مالية للموسيقيين، لأنه ساهم بمبالغ مالية “على قد جهدو” استفادت منها عائلات ومقربون وجيران، إضافة إلى مساهمته بمبلغ مالي على قدر المستطاع في صندوق تدبير جائحة كورونا الذي أطلق بمبادرة ملكية. وقال غفولي، صاحب أغنية “حبينو” التي منحته شهرة وانتشارًا كبيرين، في اتصال مع الموقع “اعتذرت، وقلت ليهم داكشي اللي قديت عليه درتو”.
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق