حوادث

سلفي ضمن محرضي فاس

وضعت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، خمسة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 26 سنة و49، رهن الحراسة النظرية بعد اعتقالهم صباح أول أمس (الاثنين)، لاشتباه تورطهم في التحريض على التجمهر وتعريض حياة المواطنين للخطر من خلال خرق إجراءات الطوارئ الصحية المعتمدة، من قبل الحكومة لمواجهة انتشار وتفشي وباء كورونا.
ويوجد بين المشتبه فيهم، أغلبهم من مقاطعتي المرينيين وجنان الورد، محكوم سابق بعقوبة حبسية بموجب قانون الإرهاب من قبل المحكمة المختصة بسلا، وآخر له سوابق متعددة خاصة في مجال العنف والضرب والجرح ومختلف الجرائم العنيفة الماسة بالأشخاص والممتلكات، يرجح أن يكون وراء الدعوة للعصيان والخروج في مسيرات ليلة السبت الماضي. واستمع إلى المتهمين في محاضر رسمية لمعرفة علاقتهم بتلك المسيرات الليلية، التي خرج فيها مئات المواطنين في خرق لحالة الطوارئ الصحية خاصة بسيدي بوجيدة وبنسودة وعين قادوس والمدينة العتيقة، متحدين بذلك لمختلف التدابير المتخذة وتقتضيها حالة الطوارئ الصحية، من منع التجمعات والاختلاط، خوفا من انتقال العدوى بين الناس.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق