الرياضة

الرجاء يغيب عن جلسة “كاف”

الكنفدرالية طلبت دفوعات حول أحداث مباراة مازيمبي
تخلف مسؤولو الرجاء عن جلسة الاستماع أمام اللجنة التأديبية للكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم الجمعة الماضي بالقاهرة، بعد أحداث مباراة إياب ربع نهائي عصبة الأبطال الإفريقية أمام مازيمبي الكونغولي.
وقررت «كاف»، في وقت سابق، الاستماع إلى فريقي الرجاء ومازيمبي، على خلفية الأحداث، التي وقعت بعد نهاية المباراة، لكن توقف حركة الطيران، الناتجة عن تفشي وباء «كورونا»، حال دون حضور الرجاء، الشيء الذي دفعهم إلى إخبار «كاف» بذلك، وطلبوا منها أن تعيد النظر في تاريخ جلسة الاستماع.
وتضمن تقرير الرجاء المرسل إلى اللجنة التأديبية للـ «كاف»، مجموعة من المضايقات تعرضت لها بعثة الفريق بلوبومباشي، أبرزها التهجم عليهم من قبل المشجعين الكونغوليين، وحرمانهم من الدخول إلى الملعب للإحماء قبل المباراة، ورشقهم بقنينات الماء.
كما أشار التقرير إلى اضطرار الفريق للمكوث خارج مستودع الملابس بين شوطي المباراة، بعد أن عمد مسؤولو الفريق الكونغولي إلى إقفاله في وجههم، ورشح ملعب المباراة بمادة لم يتمكنوا من التعرف عليها، الشيء الذي يؤكد سوء نية المسؤولين الكونغوليين.
وأوقفت الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم إلياس الحداد، مدافع الفريق البيضاوي، مؤقتا، بعد اتهامه بالاعتداء على أحد المشجعين، في الوقت الذي طالب الرجاء برفع العقوبة عنه، بحكم انه كان في حالة دفاع عن النفس، بعد أن تعرض اللاعبون لهجوم من قبل مناصري مازيمبي.
صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق