حوادث

متابعون يستغلون كورونا لتسليم أنفسهم

النيابة العامة تأمر بالبحث في الحالات المستعجلة والاعتقال للمتهمين بالقتل ومفبركي الأخبار

تفاجأت مصالح دوائر أمنية وفرق للشرطة القضائية تابعة لولايتي أمن الرباط والقنيطرة، والمراكز الترابية والقضائية للدرك الملكي، التابعة للقيادتين الجهويتين بالمدينتين، منذ بداية الأسبوع الجاري، بتسليم “مجرمين” أنفسهم، إلى هذه المصالح، مستغلين الخطة الوطنية لمحاربة فيروس كوروناقصد الاستفادة من متابعات في حالة سراح، أو تخفيف في العقوبات.
ويأتي في مقدمة المتهمين الذين استغلوا الفرصة أصحاب الشيكات بدون مؤونة والنصب والعنف ضد الأصول والمتابعين بمساطر تبادل العنف. كما حضرت إلى هذه المصالح نساء ومعهن أبناؤهن القاصرون المتابعون في جرائم مختلفة، قصد التحقيق معهموإحالتهم على القضاء، بعد سماعهن خبر إطلاق سراح القاصرين الموجودين بمراكز حماية الطفولة. كما برر مشتبه فيهم سبب حضورهم إلى مقرات الأمن والدرك بحصولهم على معلومات في شأن استفسار الضابطة القضائية عنهم ببيوتهم في الشهور الماضية، أو توصلهم باستدعاءات للمثول أمامها، لكن النيابة العامة بمحاكم الدائرتين القضائيتين للرباط والقنيطرة، أمرت الضابطة القضائية بالتعاطي مع الحالات المستعجلة،مثل جرائم القتل و”فبركة” الأخبار الزائفة حول الفيروس، أو الاعتداء على المسؤولين أثناء تطبيق الخطة الوطنية لمحاربة الفيروس.
واستنادا إلى المصادر نفسها، فإنه رغم وضع بعض الحالات، منذ الاثنين الماضي، رهن تدابير الحراسة النظرية بمخافر الأمن والدرك، أي قبل بلاغات رئاسة النيابة العامة، إلا أنه، بعد إحالة المتهمين، قررت النيابة العامة تجريدهم من جوازات سفرهم كإجراء احترازي لتفادي وضعهم رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجون التي تعاني الاكتظاظ، كما تابعت آخرين في حالة سراح، بموجب كفالات مالية لإثبات الحضور. وفي الوقت الذي لجأت فيه النيابة العامة إلى سحب جوازات السفر وإغلاق الحدود وتمتيع الجانحين والجناة بالسراح المؤقت مقابل الكفالات المالية، أمرت بوضع آخرين رهن الاعتقال الاحتياطي، وشمل قرار لقاضي تحقيق لدى محكمة الاستئناف بالرباط، الخميس الماضي، إيداع مقاول سجن العرجات، بتهمة القتل في حق شقيقه، بعدما هزت الجريمة حي الرحمة بسلا بداية الأسبوع الجاري إثر خلاف مع الهالك داخل مستودع لبيع مواد البناء انتهى بإزهاق روحه، ووضع الجاني رهن الحراسة النظرية لتعميق البحث معه في الموضوع.
وشهدت بعض المحاكم الابتدائية بسوق أربعاء الغرب والرباط والقنيطرة وتمارة، قرارات اعتقال اتخذتها النيابة العامة في حق بعض المتورطين في نشر فيديوهات مفبركة، ذات ارتباط بموضوع محاربة فيروس كورونا، منذ الأسبوع الماضي، بعدما نشروا تدوينات وأشرطة مسجلة، ومنهم من هول الأمر وادعى إصابته بالفيروس، ومن اعتبر أن الفيروس غير موجود على الإطلاق، ما دفع بالنيابة العامة بالدخول على الخط لملاحقة المتورطين في قضايا نشر الأخبار الزائفة.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق