fbpx
حوادث

إدانة مالكي شركتين زورا شهادة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية لجرائم الأموال باستئنافية فاس، أخيرا صاحبي شركتين بستة أشهر حبسا نافذا و1500 درهم غرامة نافذة لكل واحد منهما لأجل “تزوير شهادة تصدرها إدارة عامة واستعمالها” بعد إعادة تكييف متابعتهما طبقا للفصل 360 من القانون الجنائي، وبرأت مهندسا قررت إرجاع كفالة السراح إليه.
وبرأت هيأة الحكم بموجب قرارها الصادر بعد المرافعات في تاسع جلسة منذ إدراج ملفهم قبل نحو سنة، صاحبي الشركتين من تهم “التزوير في محرر رسمي واستعماله وتزوير طوابع واستغلال النفوذ ومحاولة إقصاء منافسين”، مع أداء كل واحد منهما 15 ألف درهم تعويضا مدنيا لفائدة عمالة إقليم صفرو، وتحميلهما الصائر في حدود المبلغ المحكوم به وتحديد الإجبار في الأدنى.
والتمس دفاع عمالة صفرو 90 مليون سنتيم تعويضا مدنيا في مواجهة المتهمين بالتضامن، جبرا للضرر المادي والمعنوي الذي تعرضت له جراء تزويرهم شهادة إدارية نسبت إلى مصالحها واستدل بها للمشاركة في صفقات عمومية أطلقتها جماعة إيموزار كندر، التي لم يحضر كاتبها العام وشاهد آخر، للاستماع إليهما في الملف، قبل أن تستغني المحكمة عن شهادتيهما.
واستخرجت الشركة المتنافسة على الصفقة، شهادة من الأنترنيت وزورتها باستعمال تقنية “فوطوشوب” بعدما ضمنتها معطيات غير صحيحة تفيد بمشاركة صاحبها في صفقات سابقة، قبل وضعهما ضمن الملف الإداري للمشاركة في عملية المناقصة، تهم اعتبرها دفاع العمالة وممثل الحق العام، ثابتة داعيين لإدانة صاحبيهما بعقوبة توازي خطورة الفعل الجرمي المتورطين فيه.
وعثر على الوثيقة المزورة ضمن وثائق ملف مشاركة صاحب الشركة في عملية المناقصة لإنجاز صفقة أطلقتها الجماعة بميزانية قاربت 7 ملايين درهم، لكن المتهم أنكر الإدلاء بها أثناء الاستماع إليه في جلسة سابقة من طرف هيأة الحكم، دون أن يفيد المحكمة في شيء بخصوص الجهة التي قد تكون دستها في ملفه الموضوع لدى مصالح بلدية إيموزار كندر.
وأنكر التقني المكلف من قبله بإيداع ملف ترشيحه بجماعة إيموزار، علمه بطبيعة الوثائق الموجودة في ظرف تسلمه من السكرتيرة مغلقا، مبرئا ذمته من شبهة إضافة الوثيقة، فيما قال دفاع المهندس إن موكله استخرج الوثيقة ووقعها وغير الحقيقة، لكن “ليس بسوء نية، بل لتدعيم ملفه في مشروع ألغي أصلا”، متحدثا عن غياب أي شكاية ضده.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى