الصباح الثـــــــقافـي

إلغاء أكبر المهرجانات

ألغت جمعية مغرب الثقافات المنظمة لمهرجان موازين ايقاعات العالم، نسخة السنة الجارية من المهرجان، في إطار التصدي لفيروس كورونا المتجدد.
وقالت الجمعية في بيان لها، إن خطوتها، والتي كانت متوقعة، تأتي في إطار مكافحة خطر انتشار الفيروس، مؤكدة أنها مضطرة إلى إلغاء النسخة التاسعة عشرة من مهرجان موازين إيقاعات العالم، والتي كانت من المقرر أن تقام ابتداء من 19 يونيو المقبل، لتستمر إلى غاية 27 من الشهر ذاته.
وأوضحت الجمعية أنها اتخذت هذا القرار وفق الإجراءات الأمنية الوقائية، التي أوصت بها السلطات المغربية ومنظمة الصحة العالمية، قبل أن تضيف أنها تعطي الأولوية، قبل كل شيء، لصحة المواطنين وأمنهم.
واتخذت إدارة مهرجان تيميتار، الخطوة ذاتها، إذ أعلنت إلغاء الدورة 17 من المهرجان، والذي كان من المرتقب تنظيمه من 3 إلى 6 يوليوز المقبل بأكادير.
وأوضحت الجمعية في بلاغ لها أن هذا القرار يأتي في إطار تدابير السلامة المتعلقة بوباء فيروس كورونا، التي توصي بالحد من التظاهرات الكبرى والتجمعات الحاشدة، وحفاظا على سلامة المواطنين.
ويعد تيميتار أقدم وأكبر الكرنفالات الموسيقية في شمال إفريقيا والشرق الأوسط، إذ يهدف بالأساس إلى تسليط الضوء على الثقافة الأمازيغية للجمهور العام، ويجمع في توليفة برنامجه السنوي بين أبرز التجارب الموسيقية الأمازيغية مع خلطها بعدد من نجوم الموسيقى العالمية، مع إتاحة الفرصة للعديد من التجارب المغربية الصاعدة. وقدم في نسخته الماضية أكثر من أربعين حفلة على مدار أربعة أيام متتالية، وضم العديد من نجوم العرب.
إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق