الصباح الثـــــــقافـي

كورونا ״يخترق״ بلاطو التصوير

نقابة مهنيي الدراما دعت المخرجين إلى توخي الحذر أثناء تصوير أعمالهم

دعت النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية، الفاعلين في القطاع من مخرجين ومنتجين ومهنيين، إلى توخي الحذر واتخاذ الاحتياطات بتجنب أسباب انتقال العدوى أثناء الحضور ببلاطوهات التصوير أو أماكن التداريب، سيما بالنسبة إلى المهنيين المسنين أو الذين يعانون أمراضا مزمنة.
ووجهت النقابة رسالة إلى المخرجين تدعوهم إلى استحضار شروط السلامة في ما يخص تصوير المشاهد، التي تستدعي احتكاكا أو تقاربا ما بين المؤدين، والحرص على استثمار قدراتهم الإبداعية لتحقيق هذه الغاية، كما تدعو شركات الإنتاج وتنفيذ الإنتاج في مجال السينما والسمعي البصري إلى الحرص على توفير شروط الوقاية المنصوح بها.
وأوضحت النقابة في بلاغ لها “إذ نأخذ بعين الاعتبار، داخل النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية، تزامن هذه الإجراءات مع فترة نشاط الشغيلة الفنية والمقاولات الفنية، في مجال يتسم بالهشاشة وعدم الانتظام، مع ما يترتب على ذلك من انعكاسات اجتماعية ضاغطة على الفنانين والتقنيين والإداريين العاملين في المجال الفني”.
ودعت النقابة إلى التتبع اليومي للمستجدات التي تم تدقيقها من مصادر مسؤولة في الموضوع، والمساهمة المواطنة عبر وسائل التواصل الاجتماعي في نشرها، والتصدي لكل المظاهر غير السوية التي تنشأ في مثل هذه الحالات الطارئة.
وأكدت النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية أنها بصدد إعداد مذكرة سترفعها لسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة وتوجهها للسلطات الحكومية المعنية بالقطاع بداية الأسبوع الجاري، تتضمن مقترحا بمجموعة من التدابير الاستثنائية والمستعجلة لتقاسم العبء المترتب عن هذه الأزمة ضمانا للحد الأدنى من الحقوق المادية للفنانين المتضررين من توقيف سوق الشغل وكذلك التقليص من مضاعفات الآثار السلبية التي ستلحق بالقطاع بعد انفراج الأزمة.
وأضافت النقابة أنه تماشيا مع الإجراءات الاحتياطية التي اتخذتها الحكومة المغربية لمواجهة خطر احتمال تفشي فيروس كورونا المستجد، والذي أقرته منظمة الصحة العالمية جائحة عالمية، واستحضارا للانعكاسات المباشرة التي تسببها الإجراءات المرتبطة باليقظة الوبائية التي يعرفها المغرب في الوقت الراهن، على العاملين في قطاع الثقافة والفنون توقيف العديد من الأنشطة الاجتماعية، ومنها العروض الفنية الحية.
أمينة كندي
 
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق