fbpx
خاص

أسر فرقها الوباء

عائلة رضا بين إسبانيا وفرنسا والمغرب وآخرون وجدوا أنفسهم في مواجهة الشارع لم تتخيل عائلة الحريسي ولو من باب التشاؤم أن تداعيات الانتشار المهول لفيروس كورونا ستجعلها تعيش وضعا إنسانيا صعبا، يتمثل في جعلها عالقة بإسبانيا إثر زيارتها لابنها رضا. بعد قضاء عطلتها بإسبانيا والاستمتاع بتمضية أوقات سعيدة رفقة فلذةأكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى