مجتمع

مهنيو السياحة بفاس غاضبون

دعا مهنيون سياحيون بجهة فاس- مكناس وزيري السياحة والداخلية إلى التدخل من أجل تصحيح ما وصفوه بالوضع الكارثي الذي بات يهدد القطاع بالجهة.
وأكد المهنيون، في عريضة تحمل 200 توقيع، ضرورة عقد اجتماع استثنائي لتشكيل مجلس جهوي للسياحة منتخب بشكل قانوني وديمقراطي من شأنه أن يقوم بالدور المنوط به، المتمثل في جمع شمل المنتسبين إلى هذا القطاع الحيوي والسهر على تنميته، نظرا لما يلعبه من دور رئيسي خدمة لمصالح السياحة بالجهة، ومشددين على ضرورة تعيين لجنة مستقلة غير تابعة لأي لون سياسي معين، وأن تكون ممثلة في مختلف الأقاليم التسعة التابعة للنفوذ الترابي للجهة على غرار باقي مدن وأقاليم جهات المملكة، حسب تعبير المصدر.
وشدد مهنيو القطاع، من ممثلي جمعيات مهنيي الفندقة والمطعمة والنقل السياحي، والمرشدين السياحيين، إلى جانب وكلاء الأسفار ووكلاء كراء السيارات وممثلي دور الضيافة، على ضرورة تدخل الوزارة الوصية، من أجل الحد من المشاكل المتردية التي ظل يتخبط فيها القطاع السياحي بالجهة منذ تنزيل الجهوية المتقدمة بالمملكة، في الوقت الذي كان من المفروض، أن يساهم هذا القطاع الحيوي في تقوية حضور مهنيي القطاع وتجميع قواهم، من أجل الدفع بعجلة السياحة و تنمية الاقتصاد على مستوى الجهة، وذلك بتجاوز الإكراهات التي يعيشها مهنيو القطاع، فضلا عن لعب المجلس المنتخب دور الحكم بين المهنيين والتنسيق بينهم، من أجل لحمة أكبر من شأنها المساهمة في خدمة القطاع وتقويته، خاصة أن الجهة تزخر بموروث تاريخي متميز بكل من مدن فاس ومكناس ووليلي، كلها مصنفة ضمن التراث العالمي من قبل منظمة اليونسكو.
حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق