fbpx
ملف الصباح

المـغـرب قـادر عـلى المـواجـهـة

وضعته مجلة طبية بريطانية ضمن قائمة الدول ذات الخطورة المعتدلة
صنفت المجلة الطبية البريطانية “ذا لانست”، في دراسة حول مدى استعداد وضعف الدول الإفريقية أمام هذا الفيروس، المغرب ضمن قائمة الدول الإفريقية “ذات الخطورة المعتدلة” بخصوص إمكانية وصول”كورونا”، إلى جانب السودان وأنغولا وتنزانيا وغانا وكينيا، اعتمادا على عدة معايير، منها حجم الحركة الجوية بين الصين وإفريقيا خلال 2019، مشيرة إلى أن المغرب سيكون “معرضا للخطر باعتدال في حال حدوث وباء”، واستثنته من الدول التي تعاني الهشاشة في ما يخص الإصابة بالأمراض المعدية، مؤكدة ما سبق أن أشارت إليه منظمة الصحة العالمية التي أوضحت أن المغربيتوفرعلىكلالشروطوالقدراتلمواجهةفيروس”كورونا”،وتوفره علىالوسائلاللازمة لمواجهته، إضافة إلى الكفاءاتالتقنيةللقيامبتقييمالفيروسعلىمستوىالعديدمنمختبراتهالوطنية.
ولا يستبعد المسؤولون إمكانية إصابة مغاربة بالفيروس القاتل، فاجتيازه الحدود ليس مستحيلا، خاصة مع الرحلات الجوية إلى الدول الأوربية، التي يستقر بها عدد كبير من المهاجرين،مشيرين إلى أن مهمة التصدي للوباء يتولاها”المركز الوطني للتصدي لحالات الطوارئ والصحة العامة” الذي اتخذمجموعة من التدابير لمواجهة حالات الطوارئ.
ويسترجع المغرب تجاربه السابقة لمواجهة بعض الفيروسات المماثلة، من أجل الحد من “كورونا”، من خلال عدة إجراءات، أهمها تتبع تفاصيل انتشار الفيروس عالميا، وتعزيز منظومة للمراقبة الوبائية لجميع تعفنات الجهاز التنفسي، وفي حال ظهور أي فيروس،فإن هذه المنظومة تمكن من التعرف عليه، وتحيين البرنامج الوطني للتصدي لطوارئ الصحة العامة، خاصة أن طرق انتقال الفيروسات والبكتيريا مختلفة، بالإضافة إلى إعداد المصالح الطبية لاستقبال المرضى، إذا ظهرت هناك أي حالة، والتواصل مع المهنيين في قطاع الصحة والرأي العام.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى