مجتمع

مهنيـو الإسعـاف يحتجـون

خاض مهنيو سيارات الإسعاف ونقل الأموات وقفة احتجاجية، الأربعاء الماضي، أمام مقر المجلس الجماعي بشارع محمد السادس بمراكش.
ودعت للوقفة النقابة الوطنية لسائقي سيارات الإسعاف ونقل الأموات بجهة مراكش أسفي المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، بمشاركة جمعية أرباب شركات نقل المرضى والأموات بمراكش .
ويأتي تنظيم هذه الوقفة الاحتجاجية الوطنية وفق تصريح بدر باكشطة، الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية لسائقي سيارات الإسعاف ونقل الأموات بجهة مراكش آسفي، إثر المستجدات الأخيرة في القطاع والمتمثلة في اعتزام المجلس الجماعي لمراكش وضع دفتر تَحملات جديد خاص بالتدبير المفوض لمرفق نقل الأموات ومرفق نقل الجرحى، دون إشراك المهنيين والعَارفين بِخبايا القطاع، سيما وأن هذا الدفتر يتضمن شروطا تعجيزية ستؤدي حتما لإقصاء عدد من الممارسين، إذ يشترط الدفتر الجديد تجديد الرخصة كل سنة وأسطولا لا يتعدى عمره 5سنوات.
وأكد في تصريح لـ”الصباح” أن المكتب الوطني لمهنيي قطاع سيارات الإسعاف ونقل الموتى ومكتبه الجهوي بجهة مراكش أسفي، المنضوي تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، يعبر عن تنديده بغياب المقاربة التشاركية و التشاورية مع كل الفاعلين والمنتسبين للقطاع، مؤكدا أنهم هم المعنيون بهذا الدفتر . وشدد على أن النقابة الوطنية لمهنيي القطاع تستنكر سياسة الإقصاء الممنهج الذي يخدم مصالح بعض اللوبيات التي تسعى لاحتكار المرفقين مشيرا إلى أن النقابة الوطنية في حال عدم فتح قنوات للحوار والتشاور، مستعدة للقيام بجميع أشكال النضالات الاحتجاجية لصون مكتسبات المهنيين والدفاع عن حقوقهم المشروعة.
عبد الكريم علاوي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق