fbpx
الرياضة

احتجاجات في مباراة الحسيمة وتمارة

المواجهة عرفت طرد لاعبين والطائر ينوه بمستواها
تعادل شباب الريف الحسيمي بميدانه أمام ضيفه وداد تمارة، بهدفين لمثلهما، في المباراة التي جمعهما أول أمس (الأحد)، لحساب الجولة 20 من بطولة القسم الثاني.
وتقدم الفريق الضيف في النتيجة بهدفين لصفر في الدقيقتين 21 و23، أحرزهما كريم فرحون نجم المباراة، وياسين بوعلي، قبل أن يعلن الحكم محمد زرزاي ضربتي جزاء للحسيمة، سجل الأولى المهاجم الغابوني أكسيل في الدقيقة 75، فيما سجل الثانية عثمان البناي في الدقيقة 89.
وتوقفت المباراة بسبب احتجاج الفريق الضيف على الحكم، بعد إعلانه ضربة الجزاء الثانية، في الأنفاس الأخيرة من المباراة، التي شهدت طرد حارس تمارة المهدي وايا، بعد اشتباكه مع أحد مسؤولي الحسيمة، ولاعب الفريق المحلي هشام هنكي بعد تلقيه إنذارين.
ووصف هلال الطائر، مدرب وداد تمارة، المباراة ب»الجيدة»، مضيفا، أن لاعبيه قدموا مباراة مميزة، ووصلوا إلى مرمى المنافس أكثر من مرة، وكانوا الأفضل خلال الشوطين.
وأضاف الطائر أن التغييرات التي قام بها كانت اضطرارية، وأن نقطة واحدة أفضل من لاشيء.
من جهته قال سعيد الزكري، مدرب شباب الحسيمة، إن المباراة لم تكن سهلة، لكن لاعبيه امتازوا بالقوة والندية، أمام فريق يلعب بطريقة رائعة.
وأضاف الزكري أن شباب الحسيمة ربح مجموعة شابة، رغم أن بعض لاعبيها تنقصهم الجاهزية، وأنه من حسن حظ الفريق، أن اتحاد سيدي قاسم والكوكب المراكشي تعادلا.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى