fbpx
الرياضة

فرصة أخيرة للعجلاني

علمت «الصباح»، أن أحمد العجلاني، مدرب أولمبيك خريبكة، سيلعب آخر أوراقه أمام حسنية أكادير، خلال المباراة التي تجرى غدا (الأحد) في السابعة، بملعب أدرار، لحساب الدورة 17 من بطولة القسم الأول.
وعقد مكتب أولمبيك خريبكة اجتماعا طارئا مع العجلاني، بعد التعادل المخيب أمام أولمبيك آسفي، تم خلاله دق ناقوس الخطر، واستفسار المدرب التونسي عن تراجع الأداء، والاستمرار في حصد النتائج السلبية، رغم توفير الإمكانيات.
واستنادا لمصادر «الصباح»، فقد طالب أولمبيك خريبكة العجلاني بضرورة إيجاد طريقة لعب واضحة، ووضع اليد على التشكيلة الرسمية، وتفادي كثرة التغييرات التي زادت من تفاقم الوضع.
واستغرب أولمبيك خريبكة من عودة الحارس أمين الرزين في آخر لحظة، عوض محمد فرني الذي خاض مع العجلاني سبع مباريات، وتثبيت نجيب المعتني في مكان غير صحيح.
ورد العجلاني أنه اقترب من إيجاد تشكيلة قارة، إذ كان مضغوطا بضيق الوقت، وصعوبة المباريات، ومغادرة ثمانية عناصر.
وبرر إشراك الرزين بأنه يتوفر على قامة طويلة، للحد من خطورة أولمبيك آسفي، الذي يضم عناصر طويلة القامة، وإن تلقى هدفا من المهدي خالص، وتوعد بإعادة المعتني صانع ألعاب، علما أنه لم يجبره على تغيير منصبه.
واكتفى العجلاني بتسع نقاط، خلال المباريات الثماني الأخيرة، حقق فيها فوزين أمام يوسفية برشيد ونهضة الزمامرة، وثلاثة تعادلات أمام رجاء بني ملال والمغرب التطواني وأولمبيك آسفي، فيما خسر ثلاث مواجهات.
وتلقى خريبكة ضربة موجعة، في غياب محمد الفقيه، الحاصل على أربـــعة إنذارات، وأنس الورداني المصاب، وخالد صروخ الموقوف.
ع. خ (خريبكة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى