الرياضة

رسالة رياضية: احتراف ملغوم

مبدئيا تدخل بطولة القسم الثاني في إطار المنافسات الاحترافية، وتشرف عليها العصبة الاحترافية لكرة القدم، لكن هناك ملاحظات:
أولا، تجرى هذه البطولة، في غياب تام لأي دفتر للتحملات، ذلك أنه بإمكان أي فريق من الهواة أن يصعد للممارسة في هذا القسم، إذا جمع أكبر عدد من النقاط، وبالتالي فإن فرقا عديدة صعدت، دون أن تتوفر على الحد الأدنى من الشروط، خصوصا في ما يتعلق بالتوازن المالي، والعقود، والملاعب، وتنظيم المباريات، وتوفير شروط عمل وسائل الإعلام.
ثانيا، تجرى هذه البطولة في ظروف مشابهة تماما لبطولة الهواة، ذلك أن العصبة الاحترافية لا تقوم حتى بتصوير المباريات، من قبل شركة مختصة، للاستعانة بها عند الاقتضاء، سواء في ما يخص عمل اللجان، أو في ما يخص أداء الحكام، لضمان حد أدنى من الشفافية والمراقبة.
ثالثا، تفرز بطولة القسم الثاني نهاية كل موسم الفريقين الصاعدين إلى القسم الأول، وهذا يفرض على المسؤولين توفير حد أدنى من المراقبة لأندية هذا القسم، حتى تصعد على أسس صحيحة، وليس كما حدث لفرق عديدة صعدت، ثم نزلت في الموسم الموالي، غارقة في الديون، ومكبلة بالعقود، لتجد نفسها في أقسام الهواة، مثل شباب هوارة، وشباب قصبة تادلة، وشباب المسيرة، وأندية أخرى في الطريق، وما أكثرها.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق