الرياضة

تغييرات مرتقبة بـ “كاف”

الإبعاد يهدد أعضاء يعارضون أحمد ومقربين منه
أكدت مصادر صحافية أن المكتب التنفيذي للكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، ماض نحو إجراء تغييرات جديدة في لجانه وأجهزته، بسبب تورط بعض أعضائه في تسريب وثائق للاتحاد الدولي «فيفا»، والتي ساهمت في اتهام مسؤولين ب»كاف» بالفساد.
وسبق للمكتب التنفيذي إجراء تغييرات في لجان «كاف»، بعد الذي حدث في نهاية العصبة الموسم الماضي بملعب «رادس»، إذ أبعد بعض الأعضاء الذين تورطوا في النازلة، إذ سيقوم بالشيء نفسه بعد صدور تقرير فاطمة سامورا، الأمينة العامة ل»فيفا» والتي اتهمت فيه مسؤولين بالفساد.
وحسب المصادر نفسها، فإن بعض أعضاء المكتب التنفيذي، يعتقد أن أشخاصا كانوا وراء الهجمة الشرسة ل»فيفا» على «كاف»، خاصة بعدما أكد جياني إنفانتينو رئيس الجهاز الدولي، أنه توصل بمعلومات تفيد وجود فساد.
وسبق للمكتب التنفيذي ل»كاف» أن رد على اتهامات «فيفا» بغضب شديد، خلال اجتماع له نهاية الأسبوع الماضي، على هامش «السوبر» الإفريقي بين الترجي التونسي والزمالك المصري، بالعاصمة القطرية الدوحة، وفتح تحقيقا حول ما جاء في التقرير، الذي انتقد الجانب المالي والإداري.
وحسب المعلومات التي توصلت بها «الصباح»، فإن الأمر يتعلق ببعض الأعضاء الجنوب إفريقيين والتونسيين، الذين يشنون حملة ضد بعض أعضاء المكتب التنفيذي، ورئيس «كاف» أحمد أحمد ومعاونيه والمتعاطفين معه.
ومن المنتظر أن يصب أغلب أعضاء المكتب التنفيذي غضبهم على مسربي الوثائق، للحد من أي عملية مماثلة مستقبلا.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق