خاص

الإستراتيجية الجديدة … الأولوية للشباب

الإستراتيجية الجديدة تهدف تثمين مكتسبات المغرب الأخضر

ترتكز الإستراتيجية الجديدة على تثمين المكتسبات التي حققها مخطط المغرب الأخضر، من خلال اعتماد رؤية جديدة للقطاع الفلاحي، وإرساء حكامة جديدة، وتوفير إمكانيات حديثة للقطاع.

منجزات المغرب الأخضر
مكن مخطط المغرب الأخضر من إعطاء رؤية جديدة للقطاع الفلاحي، وإرساء حكامة جديدة وتوفير إمكانيات حديثة للقطاع، إذ جرى التوقيع على 19 عقد برنامج، وتنزيل 12 مخططا فلاحيا جهويا، وإنشاء 4 وكالات جديدة، كما سجل دخول 4500 نص قانوني وتنظيمي حيز التنفيذ، وتعبئة 34 مليار درهم لدى الجهات الدولية المانحة.كما مكن من تحقيق أربعة مكاسب كبرى، أهمها تضاعف الناتج الفلاحي الخام والصادرات الفلاحية، ورفع حجم الاستثمارات، وخلق فرص الشغل وارتفاع معدلات تغطية الحاجيات الغذائية.

تعزيز السلاسل
تسعى الإستراتيجية الجديدة إلى تعزيز السلاسل الفلاحية بهدف مضاعفة الناتج الخام الفلاحي والصادرات، وتحسين مسالك توزيع المنتوجات من خلال عصرنة 12 سوقا للجملة وأسواق تقليدية، وتشجيع الجودة والقدرة على الابتكار، من خلال منح الاعتماد لـ120 مجزرة عصرية، ومضاعفة المراقبة الصحية. وتولي الرؤية الجديدة للقطاع الفلاحي، التي تفضل الملك بإعطائها اسم “الجيل الأخضر” 2020-2030″ الأهمية إلى العامل البشري والشباب كأولوية، و”الأخضر” ارتباطا بمواصلة برنامج تنمية الفلاحة، وتتمثل في دعم انبثاق طبقة وسطى فلاحية، وتحسين دخل الفلاح من خلال مواصلة جهود الاستثمار.

منظمات محلية للتنمية
تقرر إحداث أكثر من 200 منظمة محلية لتنمية الغابات، وإنشاء شبكة جديدة للتنشيط الترابي تضم أكثر من 500 منشط، والتعاقد مع السكان حول برامج تشاركية لحماية المساحات المشجرة.
ومن أجل تطوير الفضاءات الغابوية، سيتم إطلاق أربعة برامج، تهم شجيع الاستثمار الخاص على مساحة 120 ألف هكتار، وتهيئة وتثمين شبكة المنتزهات الوطنية العشرة، وحماية وتنمية المجاري المائية والعيون والضايات، والعناية بالثروة النباتية والحيوانية، ومحاربة التصحر.

180 ألف فلاح شاب
لإفراز جيل جديد من الفلاحين الشباب، تم طرح ثلاثة عروض قيمة على مليون هكتار من الأراضي الجماعية، موجهة للشباب وذوي الحقوق الذين سيستفيدون من نظام تحفيزي لإعادة اقتناء وتفويت الاستغلاليات، على شكل قروض مضمونة بنسب تفضيلية، ومساعدات لإنشاء المشاريع لتغطية نسبة من تكاليف الاستثمار. وستتم مواكبة هذه الدينامية، عبر تدابير أفقية تخص التهيئة الهيدروفلاحية، وتكوين وتأهيل الفلاحين، وإطلاق جيل جديد من المقاولين الفلاحين الشباب، بإرساء تحفيزات خاصة تتيح لنحو 180ألف فلاح شاب إمكانية إطلاق نشاطهم.
ب . ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق