fbpx
ملف الصباح

واش باقي الحـب؟ … ربان سفينة الحب الفاشل

يحتار عزيز، كلما اقترب عيد الحب، في ألم جرح لم يندمل، رغم كل السنوات التي افترق فيها عن حبيبته، فذكراها تطوف بخياله، فيشعر بالحزن، ويحلم باستعادتها، رغم استحالة ذلك. يتذكر عزيز احتفالهما بعيد الحب، فيقصد حديقة المحمدية، حيث اعتادا الجلوس في مقاهيها أو يتنزهان أو يعانقان بعضهما البعض… قصص عديدةأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.