fbpx
وطنية

اتهامات برلماني لعامل تمارة تثير غضب قيادة الاستقلال

بنعلال اعتبر الأمر “لعب الدراري” وجدد دعمه لمطلب التعديل الحكومي

خلفت اتهامات عادل تشيكيطو، النائب البرلماني المنتمي إلى حزب الاستقلال، ليونس القاسمي، عامل تمارة-الصخيرات، وتشبيهه بالسائق الذي يحمل علامة “90”، ردود فعل غاضبة داخل قيادة الحزب.
وهاجم تشيكيطو، البرلماني الذي فاز بمقعد ضمن اللائحة الوطنية للشباب، ويشتغل صحافيا في صحيفة “العلم”، عامل تمارة، ووصفه بـ “الكسول” الذي لم يقدر منذ تعيينه قبل سنوات لى رأس العمالة على تحريك وحل المشاكل الكبرى للعمالة، وفي مقدمتها دورالصفيح. ولم يتقبل فوزي بن علال، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الميزان، المنتمي تنظيميا إلى تراب عمالة تمارة-الصخيرات، هذا التهجم على العامل من قبل النائب البرلماني، الأمر الذي جعله يخبر قيادة الحزب بالتهجم الذي عزاه إلى سوء تفاهم بين العامل والبرلماني يتعلق بالبروتوكول.
وتعليقا على الحادث، قال فوزي بنعلال، القيادي الاستقلالي والنائب الأول لرئيس مجلس المستشارين، إن “النائب الاستقلالي عادل تشيكيطو ظلم عامل الإقليم الذي يشتغل بعيدا عن عقلية الداخلية القديمة”.  واعتبر ما بدر من البرلماني “لعب الدراري، وأن ما حدث بينهما من خلاف بسيط لا يستدعي كل هذا الكلام، وإنما يدل على قلة التجربة”. وقال بنعلال إن “برلماني اللائحة الوطنية لا يعرف كيف يتعامل مع السلطات التي تعد شريكا لا مفر منه للمنتخبين الكبار والصغار”.
من جهة أخرى، عبر المتحدث نفسه عن أسفه لمحاولات عبدالإله بنكيران، رئيس الحكومة، تكميم أفواه نواب حزب الاستقلال، وقال “لا يمكن لبنكيران أو غيره أن يعمل على إسكات برلمانيي حزبنا، لأن ما يربطنا مع حزب العدالة والتنمية هو التصويت، وليس شيئا آخر”. وأعلن بنعلال تشبث حزبه بمطلب التعديل الحكومي على خلفية أن حزب الاستقلال لم ينصف أثناء توزيع الحقائب، ولم يحترم ثقله السياسي والانتخابي، ولم يحصل سوى على حقائب غير ذات أهمية.
وعلمت “الصباح” أن الاجتماع الأخير للجنة التنفيذية للحزب وافق بالإجماع على الإذن للفريق الحكومي للحزب بحضور كل اجتماعاتها، الأمر الذي سيشكل اختبارا حقيقيا لنزار بركة، وزير المالية والاقتصاد، الذي عبر، في وقت سابق، عن رفضه التعامل مع القيادة الجديدة للاستقلال بزعامة حميد شباط.

عبدالله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق