مجتمع

“الباشلور” يشعل المواجهة مع أمزازي

قررت النقابة الوطنية للتعليم العالي مقاطعة الندوة التي دعا إليها وزير التربية الوطنية، حول موضوع “البكالوريوس… نظام جديد من أجل طلبة منفتحين”، المقرر عقدها، اليوم (السبت)، بحضور إدريس أوعويشة، الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، ومشاركة شركاء من مؤسسات التعليم العالي الخاص.
ووصف المكتب الوطني للنقابة الطريقة المتسرعة التي تنهجها الوزارة في تنزيل مشروع “الباشلور”، بالارتجال الذي قد يعصف بمستقبل الأجيال القادمة، مؤكدا تشبثه بالإصلاح الشمولي لمنظومة التعليم العالي في شقها البيداغوجي/التكويني، وفي علاقته بالبحث العلمي ومراجعة القانون 01.00 بما يضمن دمقرطة تسيير مؤسسات التعليم العالي، وإصدار نظام أساسي عادل ومحفز، يأخذ بعين الاعتبار المهام الجديدة للأستاذ الباحث، ويصون الكرامة والمكتسب ويرفع الحيف المادي والمعنوي.
واتهمت النقابة الوزارة بعدم الالتزام بما اتفقت حوله مع المكتب الوطني ، واصفة العملية التشاركية التي تتحدث عنها الوزارة بالصورية، إذ اقتصرت على المطالبة بإبداء الرأي بخصوص دفتر الضوابط البيداغوجية فقط وفي فترات زمنية متقطعة، ومحاولة تمرير محتوى التكوينات المختلفة بطريقة انتقائية.
وطالبت النقابة الوزارة بوقف تنزيل مشروع “الباشلور”، وفسح المجال للأساتذة لتدارسه في مدة زمنية كافية، وتوفير الإمكانيات اللوجستية والبيداغوجية والبشرية اللازمة.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق