fbpx
الرياضة

الحسنية يفرض التعادل على أولمبيك آسفي

مديح: التعادل منصف وأعتز بحمد الله باعتباري مغربيا

فرض حسنية أكادير لكرة القدم التعادل، بدون أهداف، على مضيفه أولمبيك آسفي، مساء أول أمس (الاثنين)، لحساب الدورة الثامنة.
وسجلت المباراة عودة أكثر من ثلاثة آلاف مشجع لأولمبيك آسفي إلى مدرجات ملعب المسيرة الخضراء، بعدما قاطع الجمهور مباريات فريقه أكثر من ثلاث دورات، فيما ساند حوالي 200 متفرج الفريق السوسي.
وتميزت المباراة، بتضييع ضربة جزاء من طرف هداف البطولة عبد الرزاق حمد الله في الدقيقة 46. وقاد المباراة الحكم نور الدين جعفري بمساعدة محمد عبو وعزيز بوحميدة من عصبة الدار البيضاء، وأشهر البطاقة الصفراء ست مرات في حق المهدي خرماج وعبد العزيز بنشعيبة وأحمد الصادق من الفريق المحلي، وباتريك كواكو وحماد دياموندي وعز الدين حيسا من الحسنية.
وبهذا التعادل، وهو الثالث في الموسم الجاري مقابل ثلاثة انتصارات، رفع أولمبيك آسفي رصيده إلى 12 نقطة.
وقال مدرب الحسنية مصطفى مديح في تصريح ل ”الصباح الرياضي” ”المباراة كانت صعبة. أنا مسرور جدا للنظام الذي تميز به لاعبو فريقي طيلة دقائق المباراة. سنحت فرصة لإحراز هدف لأولمبيك آسفي من ضربة جزاء لم يتوفق خلالها حمد الله الذي أعتز به باعتباري مغربيا. ضاعت منا فرص عديدة، خصوصا في الدقائق الأخيرة للمباراة. على العموم نحن مرتاحون لنتيجة التعادل، وأعتقد أنها عادلة ومنصفة للطرفين”.  
وقال المدرب المساعد لأولمبيك آسفي امبارك الكداني، الذي عوض السكتيوي الغائب بسبب طرده في مباراة الدورة السابعة أمام النادي المكناسي، ”كنا ننتظر مباراة صعبة وقوية، وهذا تأكد من خلال مجرياتها. ضيعنا العديد من الفرص وكان الحسنية قريبا من إحراز الأهداف، يمكن القول إن التعادل منصف للفريقين معا، وإن كانت لدينا رغبة لتحقيق الفوز وإهدائه إلى الجمهور الذي حج إلى الملعب”.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق