fbpx
وطنية

أبو درار: “الجرار” يحتاج سائقا مهنيا

رئيس فريق «البام» بمجلس النواب اعتبر أن غياب الوضوح سبب إخفاقات المشروع الجماعي للحزب

وجه محمد أبو درار، رئيس فريق “البام” بمجلس النواب، نداء إلى أعضاء الحزب مفاده أن المرحلة الحرجة التي يمر منها “الجرار” تستدعي من القائد الجديد التوفر على مواصفات السائق المهني والمحترف، والتي لخصها في الكفاءة والقدرة على تحمل المسؤولية والجرأة في تناول القضايا والقدرة على المناورة والسرعة في مواكبة التطورات.
وقال أبو درار، في حوار مع “الصباح” ينشر الأربعاء المقبل، إنه ليس ممن يجرون وراء المسؤوليات، وإن ما يهمه هو القيام بمهامه بكل جدية وإخلاص، معتبرا أن مؤسسة الفريق النيابي يجب أن يتم استحضارها في هندسة التنظيم الحزبي ضمانا لاستقرارها وانضباطها، باعتبارها عماد الحزب وضمان وجوده في الساحة السياسية.
ونبه المتحدث إلى ضرورة وقف زحف استغلال الدين في العمل السياسي، لبلورة تصور شامل وواضح حول السياسات العمومية والقضايا المجتمعية الكبرى والتي تهم المواطن بالأساس، معتبرا أن غياب الوضوح كان من الإخفاقات التي زادت من التباس المشروع الجماعي لـ”البام”، وعقدت “مقروئيته” لدى المواطن، بعدما تم اختزال مهامه في حروب انتخابوية متتالية، لذلك وجب تصحيح المسار عبر فهم الدور الحقيقي المطلوب من الحزب وهو يدشن عشريته الثانية قوة سياسية مهمة في المشهد الحزبي المغربي، وعليه تحمل مسؤوليته التاريخية في انسجام تام مع منطلقات ومحددات التأسيس، حتى يكون على استعداد كامل للمساهمة في كسب رهانات المرحلة المقبلة. 
ورغم أن مسؤوليته في الفريق ترغمه على أخذ مسافة من مجريات سباق الأمانة العامة، فإن ظرفية استحضار جسامة ما ينتظر “البام”، جعلت أبو درار يلخص نواقص تدبير الحزب مند النشأة إلى اليوم في عدم الاهتمام بصناعة القادة، معتبرا أن عدم التشجيع والتضييق هما السائدان ، إلا في بعض الحالات النادرة، متوقعا أن يجد أعضاء الحزب أنفسهم أمام عشرات المرشحين ذوي البروفايلات المناسبة لتولي دفة القيادة، وأن في ذلك مجالا لفتح المجال للاختيار.
ولم يتردد رئيس الفريق البرلماني للأصالة والمعاصرة بمجلس النواب في القول بأن زمن “تدارواشيت” انتهى في “البام”. واعتبر عضو المكتب السياسي لحزب “الجرار” الذي لا يكشف كثيرا عن طموحاته الحزبية، أنه لا يمكن أن “ندبر حزبا من هذا الحجم بالزعامات التقليدية، ونطمح في الوقت نفسه إلى ولادة جديدة بعد المؤتمر الوطني الرابع”.
وقال أبو درار، الذي تخصص في إخماد الحرائق وضبط توازنات الحزب، إن أعضاء فريقه قدموا عملا مميزا خاصة مع استحضار مشاكل الحزب والإكراهات التي يواجهونها، مشيرا إلى المجهود الاستثنائي الذي تقدمه نساء الفريق، ترافعا وأداء، سواء في أشغال المجلس أو في مجال الدبلوماسية البرلمانية.
ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى