fbpx
الرياضة

بنعلي: أطالب الجمهور بتأجيل المحاسبة

قال إنه ليست له أعذار ودعا فريقه إلى رفع رأسه

قال بيدرو بنعلي، المدرب الجديد لاتحاد طنجة، إنه فخور بأداء لاعبيه، رغم التعادل في الميدان أمام سريع وادي زم الجمعة الماضي.
وقال بنعلي “فخور باللاعبين وبمردود الفريق. كانت هناك رغبة في تحقيق الانتصار، اشتغلنا لأربعة أيام فقط، واللاعبون يحاولون الانسجام مع الإستراتيجية الجديدة التي نعتمدها”.
وتابع مدرب اتحاد طنجة “كان الشوط الأول متوازنا، لكن الشوط الثاني كان في متناولنا، وسيطرنا على وسط الميدان، وتحكمنا في الكرة، ووصلنا إلى منطقة العمليات، لكن استحال علينا تسجيل الأهداف، وافتقدنا النجاعة”.
وأضاف “ينتظرنا عمل كبير في هذا الجانب. العامل النفسي له تأثير كبير على اللاعبين، وهناك رغبة في تحقيق الفوز، لكن هاجس الخوف يؤثر على اللاعبين بسبب النتائج الأخيرة”.
وتابع “لا أقول إنني سعيد بتحقيق نقطة واحدة، لأن اتحاد طنجة مطالب بتحقيق الانتصار بملعبه، لكنها نقطة مهمة لنا أمام فريق لم ينهزم طيلة سبع دورات الأخيرة، لذا علينا أن نرفع رأسنا، ونفكر في المباريات المقبلة، وتحقيق الفوز فيها:”.
وقال “لا أعذار لنا. اللاعبون جاهزون، لا نشكو من إصابات. لنا 21 لاعبا، أعتبرهم جميعا أساسيين، وأدعو الجمهور أن يساعدنا، وحين نتجاوز الأزمة من حقه أن يحاسبنا، ويطالب بالمزيد”.
وواصل الفريق تقديم مردود محتشم رغم تغيير طاقمه التقني بظهور مدربه الجديد بيدرو بنعلي في كرسي الاحتياط، بعد استقالة هشام الدميعي.
واحتج الجمهور القليل الذي تابع المباراة على مردود بعض الوافدين الجدد، خاصة البرتغالي كارلوس فورتسي الذي أهدر ضربة جزاء في المباراة السابقة أمام أولمبيك آسفي.
وقاد المباراة الحكم جلال جيد، بمساعدة يوسف مبروك وعبد الغفور خيدر من عصبة الدار البيضاء.
وبهذا التعادل، يستمر اتحاد طنجة في المركز الخامس عشر برصيد 11 نقطة، فيما يحتل سريع وادي الرتبة 11، برصيد 17 نقطة.
وقال منير شبيل، مدرب سريع وادي زم، “مباراتنا أمام اتحاد طنجة كانت صعبة، لكن كان مستواها جيدا، رغم أنها لم تشهد تسجيل أهداف”.
وتابع شبيل ” كنا أحسن في الشوط الأول على مستوى الهجوم، لكن لم نتمكن من التسجيل. قمنا بالتغيير في نهجنا في الشوط الثاني، خاصة في الربع الأخير من المباراة، بسبب ضغط الفريق المحلي، لسد المنافد على مهاجميه”.
وأضاف “اتحاد طنجة فريق جيد، من الصعب مواجهته بملعبه. مسار البطولة مازال طويلا، باستطاعته الخروج من أزمته، واستعادة مكانته”.
محمد السعيدي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى