fbpx
وطنية

العثماني يطالب برد عربي حازم على عدوان غزة

المالكي يدعو إلى وضع خطة جديدة لدعم كفاح الشعب الفلسطيني

أكد سعد الدين العثماني، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، مساء أول أمس(السبت) من القاهرة، دعم المغرب لأبناء غزة الصامدة ولعموم الشعب الفلسطيني، مطالبا الجامعة العربية باتخاذ قرارات قوية ومؤثرة وفاعلة للرد على العدوان الغاشم.   
وكان سعد الدين العثماني، انتقل على عجل من مدينة كابي بإسبانيا  حيث كان يشارك في القمة الأيبيرية الأمريكية، إلى العاصمة المصرية القاهرة لحضور الاجتماع الطارئ الذي عقدته الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية للرد على العدوان الصهيوني على غزة.
في السياق ذاته، دعا حبيب المالكي، عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي إلى وضع خطة جديدة لدعم كفاح الشعب الفلسطيني، في أفق تجاوز التدبير الروتيني الذي أدى إلى نوع من الاستسلام والقبول بالواقع كما هو.
وقال المالكي، في حديث إلى “الصباح، إن الوقت حان للتفكير في  دعم شعبي متجدد وقوي ومنتظم داخل البلدان العربية في مستوى خطورة الأوضاع الحالية، حتى لا تغيب القضية الفلسطينية. وأضاف أن الوقت حان، كذلك، لتتخذ الجامعة العربية مواقف أكثر جرأة ووضوحا، ومعبئة ومقنعة متجاوزة دبلوماسية المهادنة. وأكد المالكي أن عملية إعادة توزيع الأوراق بالمنطقة لا تجب أن تتم على حساب الشعب الفلسطيني.
ودعا المالكي الحركة الفلسطينية إلى تجاوز خلافاتها كيفما كان نوعها من أجل توحيد الصف الفلسطيني، لأن التجربة أكدت أن استمرار التفرقة ساعد إسرائيل على بسط نفوذها والتعجيل بخططها الاستيطانية. ووصف المالكي أحداث غزة بالمؤلمة والخطيرة، وأن الشعب الفلسطيني اعتاد الاستفزاز الصهيوني والهجومات الإسرائيلية العدوانية، إذ خبر عدوه منذ عقود ويعرف نفسيته وأساليبه. وقال إن هجوم إسرائيل على غزوة مدبر، لأنه يتم في ظرف تستعد السلطة الفلسطينية للإقدام على خطوة جديدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية أمام الأمم المتحدة، من جهة، وفي جو من الخوف والتوتر داخل إسرائيل استعدادا للانتخابات المقبلة بداية سنة 2013.

جمال بورفيسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق