حوادث

انتحار خمسيني بالحسيمة

شهدت بلدة تماسينت بإقليم الحسيمة، زوال أول أمس (الأحد) حالة انتحار جديدة، كان ضحيتها شخص في عقده الخامس. وأفاد شهور عيان أن الهالك عثر عليه وهو معلق بواسطة حبل إلى جذع شجرة، بدوار “إعياذن”، التابع للجماعة الترابية إمرابطن بإقليم الحسيمة. وفور ذلك تم إشعار السلطات المحلية بالواقعة، حيث حلت بالمكان إلى جانب مصالح الدرك الملكي، التي عاينت مسرح الحادث، وقامت بالإجراءات المعمول بها، كما أشرفت على نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالحسيمة، قصد إخضاعها للتشريح الطبي. ووفق المصادر ذاتها فإن الهالك، غادر أسوار السجن قبل أشهر قليلة، بعد أن قضى حوالي 17 سنة سجنا، إثر متابعته في قضية جنائية، ولم تستبعد المصادر نفسها أن تكون التداعيات النفسية لتلك الفترة الطويلة التي قضاها بين أسوار السجون، وراء وضعه حدا لحياته بتلك الطريقة.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق