حوادث

العثور على جثة شاب مذبوح

اهتزت مكناس مجددا، أول أمس (الأحد)، وبالضبط بمنطقة مولاي إدريس زرهون بضواحي مكناس، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها أحد شباب دوار “العاشور”، الذي عثر عليه مذبوحا من الوريد إلى الوريد بالسلاح الابيض بمكان خلاء، غير بعيد عن مقر سكناه.
وكشفت مصادر متطابقة، أن الهالك، ثلاثيني، اختفى عن الأنظار منذ السبت الماضي، قبل أن يعثر عليه في اليوم الموالي مذبوحا. وأوضحت المصادر ذاتها، أن الحادث استنفر السلطات المحلية والوقاية المدنية ومصالح الدرك الملكي بالمنطقة، التي هرعت الى المكان قصد المعاينة، ولمباشرة تحرياتها الميدانية المكثفة بغية فك لغز هذه الجريمة التي ما تزال ظروفها غامضة إلى حد الآن، مشيرة إلى أن جثة الضحية نقلت الى مستودع حفظ الأموات بمستشفى محمد الخامس بمكناس لإخضاعها للتشريح الطبي تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
وتأتي هذه الجريمة البشعة يومين بعد جريمة قتل مماثلة، حين اهتز سكان حي الأطلس3 المعروف ب”كريان الصابوني” بمنطقة سيدي بوزكري بمكناس، مساء الجمعة الماضي، على وقع جريمة قتل بشعة، راحت ضحيتها ستينية في ظروف غامضة.
حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق