fbpx
اذاعة وتلفزيون

مريم حسين: إثارة الجدل فن

 قالت الممثلة المغربية والإعلامية، مريم حسين، إن إثارة الجدل، فن لا يجيده أي شخص.
وأوضحت حسين في حديثها مع «الصباح»، أن المهم بالنسبة إليها، عدم تجاوز الخطوط الحمراء عند إثارة «البوز»، مع الحرص على التعامل بعقلانية، مضيفة أنها اقترفت أخطاء كثيرة، لكنها استفادت منها وتعلمت، وتحرص، في الوقت الراهن، على عدم تكرارها مرة أخرى.
وكشفت المتحدثة ذاتها أن بعض تصرفاتها كانت تعتبرها عادية، لكنها أثارت جدلا كبيرا، سيما على مواقع التواصل الاجتماعي، من قبيل انتشار مقطع فيديو ظهرت فيه كأنها تصلي وتسجل، في الوقت نفسه، مقطع الفيديو، إلا أنها نفت، ذلك، موضحة أنها لم تكن تصلي أثناء تصوير الفيديو، وإنما كانت تستمع إلى القرآن وهي على سجادة الصلاة.
إلى ذلك، ينتظر أن تطل مريم على جمهورها من خلال فيلم يحمل عنوان «دراهم»، جسدت فيه دور البطولة، حسب ما أكدته في حديثها مع «الصباح». وصور الفيلم في أبوظبي تحت إشراف المخرج جرير المردود، و تدور أحداثه حول تأثير المال على سلوك عدد كبير من الأشخاص، فقد يكون السبب في ارتكاب الجرائم.
وفي سياق متصل، تعد مريم حسين، من الفنانات اللواتي يثرن الجدل في الخليج، علما أنها كانت متابعة من قبل القضاء الإماراتي، وصدر في حقها حكم نهائي، بسبب خلافها مع الإعلامي الجسمي، إذ قضى بإدانة الطرفين في قضية السب والقذف، وتغريمهما 100 ألف درهم مناصفة بينهما، إلى جانب إغلاق حساباتهما في سناب شات لمدة شهر. 
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق