fbpx
أســــــرة

سخرية الزوج … إحباط وخيبة أمل

إزعاج مستمر للزوجة ينبغي التعامل معه بثقة في النفس

يجد بعض الأزواج متعة في السخرية من شريكات حياتهم، سواء بقصد المزاح فقط، أو من أجل الإساءة، أو حتى بغرض لفت انتباههن لعيب ما، فيفضلون أن يكون ذلك على شكل سخرية، إلا أن الأمر يصبح مزعجا، خاصة إذا كان أمام أفراد العائلة أو الأصدقاء.
ويقول المختصون في العلاقات الزوجية إن بعض الأزواج لا يعجبهم أي شيء، إذ مهما فعلت المرأة لشريك الحياة لا تستطيع أن تنال الاستحسان، فتشعر دائما بعدم القيمة والأهمية، لذلك تصاب بخيبة الأمل والشعور الدائم بالذنب أو أنها مخطئة في حقه أو في حق عائلته أو أصدقائه.
ونتيجة اعتقاد الزوجة، التي تتعرض للسخرية من شريك حياتها، بأنها مهما فعلت فهي مقصرة، فإن ذلك يؤثر على صحتها النفسية، ويصيبها بالإحباط تجاه كل شيء، حسب المختصين في علاقات الأزواج.
ويؤكد المختصون أن المناقشة هي بداية الحل لمشكل سخرية الزوج، إذ ينصحون شريكة الحياة بمواجهته وحديثها بشكل مباشر له والتعبير عن استيائها الشديد من طريقة تعامله. كما ينبغي أن تطرح عليه الأسئلة بشأن سبب تعمد الانتقاص من شأنها أمام الآخرين، وما هي العيوب التي يراها، وتجعله دائم السخرية منها، كما يجب أن تقوم بذلك في كل مرة يسخر فيها منها.
وإذا كان رد الزوج هو أنه لم يقصد سوى المزاح، حسب المختصين في علاقات الأزواج، فلابد لشريكة حياته من التأكيد له أنه لا يكون كذلك وأنها مستاءة منه.
ويعاني بعض الأزواج مشكلة ضعف الثقة بالنفس،حسب المختصين في العلاقات الزوجية، لذلك يلجؤون إلى السخرية من شريكات حياتهم حتى يشعروا بالقوة والسيطرة، فإذا كان الأمر كذلك ينبغي على الزوجة أن تعرف مواطن ضعف الثقة لدى زوجها، لتتمكن من مساعدته، وإن أصر على موقفه في السخرية منها، فلابد من مواجهته بمشكلاته، وربما سيكون هذا الحل الأكثر قسوة، ولكنه في النهاية سيكون رادعا قويا.
ويقول المختصون في العلاقات الزوجية أنه في بعض الحالات يرغب الزوج أن ينتقد فعلا شريكة حياته، ولكنه يقوم بذلك عن طريق السخرية، لذلك إذا كان رده بأنه يقصد لفت انتباهها إلى أمر معين، فعليها أن تلفت نظره إلى أن ذلك ليس أسلوبا مقبولا من أجل تقديم النصائح.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى