fbpx
اذاعة وتلفزيون

بواب يثير الجدل في “المسيح”

أثارت مشاركة الممثل المغربي، أسعد بواب، في مسلسل جديد حول «المسيح»، جدلا سيما أن العمل، عرف قبل بثه، سجالا كبيرا، وأثار حالة من الاستياء والغضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي لما يطرحه من صورة وصفها البعض بأنها مسيئة للإسلام.
وشن نشطاء في العالم العربي حملة واسعة ضد المسلسل بمجرد عرض إعلانه، قبل أسابيع، ليتجدد الجدل اليوم بعرضه كاملا ، وأيضا بعدما تبين أن الممثل المغربي من بين المشاركين فيه.
وأثار المسلسل الكثير من الجدل حتى قبل خروجه للنور، وخرجت حملات للمطالبة بوقفه، إذ وقعت أكثر من 3500 عريضة للمطالبة بوقفه مع وصفه بأنه دعاية سيئة للإسلام. ويجسد بواب في المسلسل، دور عامل استخبارات يدعى «قمر»، إلى جانب الممثلين العالميين ميشيل موناغان ومهدي ذهبي وستومر سيسلي، إذ سيقدم خدماته لفريق تحقيق استخباراتي دولي للكشف عن هوية الرجل الذي يدعي أنه «المسيح» والذي انطلق في نشر دعوته من العاصمة الأمريكية واشنطن، والذي يعتقد أتباعه أنه رجل معجزات.
وفي سياق متصل، تدور أحداث المسلسل الجديد، حول زعيم ديني غامض يظهر وهو يقود مجموعة من اللاجئين السوريين خلال الصحراء بالقرب من الحدود الإسرائيلية الفلسطينية، ما يثير حفيظة عدد من رجال الأمن الذين يتساءلون عن هوية هذا الزعيم.
ويطرح المسلسل الجديد، حسب ما جاء في تقارير إعلامية، تساؤلا عن العودة الثانية للمسيح أو كيف يستقبل العالم المسيح لو عاد مرة أخرى، ويشتبك بالثقافة المسيحية واليهودية والإسلامية، فالمسلسل لا تقف حدوده عند المسيحية فقط.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى