fbpx
اذاعة وتلفزيون

“دوزيم” تجدد ثقتها في “مشيتي فيها”

موسم جديد من الكاميرا الخفية المثيرة للجدل صور بين المغرب ودكار

علمت “الصباح”، أن الكاميرا الخفية المثيرة للجدل، “مشيتي فيها”، ستكون، مرة أخرى، ضمن شبكة برامج القناة الثانية “دوزيم”، الخاصة برمضان المقبل.
وكشفت المصادر ذاتها أن فريق العمل والذي يرأسه عبد الرحيم مجد، شرع قبل أسابيع، في تصوير مشاهد البرنامج، على أن يكون جاهزا في الوقت المحدد لتسليمه للقناة من أجل عرضه في رمضان، علما أن التحضير لها استغرق أشهرا طويلة.
وأوضحت المصادر ذاتها أن فريق العمل عرف بعض التغييرات، سيما بالنسبة إلى خلية الكتابة، إذ تم الاعتماد على أشخاص آخرين في إطار تجديد البرنامج، وضخ دماء جديدة فيه، مع الحرص على الاعتماد على أفكار جديدة ومختلفة مقارنة مع السنوات الماضية.
وبالنسبة إلى بعض تفاصيل الموسم الجديد من “مشيتي فيها” والذي وجهت إليه، أكثر من مرة، انتقادات كثيرة واتهامات بفبركة الحلقات، أكدت المصادر أنه تم الإيقاع بعدد من المشاهير المغاربة، نافية أن يكون من بين الضحايا، حسب الحلقات التي تم تصويرها، إلى حدود اليوم، مشاهير أجانب.
وأضافت المصادر أن حلقات “مشيتي فيها”، صورت في مناطق مختلفة في المغرب، فيما حلقات أخرى صورت بدكار، مشيرة إلى أن فريق العمل انتقل إلى أوزود وبين الويدان، وورزازات، للإيقاع بضحايا الكاميرا الخفية في موسمها الجديد.
ورغم الانتقادات التي توجه لصناع الكاميرا الخفية “مشيتي فيها”، فهي تعد من أكثر البرامج مشاهدة خلال رمضان، سيما على القناة الثانية “دوزيم”، إذ تحقق نسب مشاهدة مهمة، وهو الأمر الذي يجعل القناة تراهن عليها، في كل مرة، لاستقطاب أكبر عدد من المشاهدين.
وكشفت مؤسسة “ماروك ميتري”، أن “مشيتي فيها” في موسمها الماضي، حققت نسب مشاهــدة عالية، إذ فــاقت إحــدى حلقاتها أزيد من 11 مليون متابع.ووجهت انتقادات كثيـرة للكاميرا الخفية بفبركة بعض الحلقات، الأمر الذي كان يدفــع مخرج الكاميــرا الخفية، إلى الخــروج عــن صمتــه والرد على كل تلك الاتهامــات، مؤكــدا أن المشاركين فــي البرامج لا يكونون على علم بالموضــوع، حتى يقعوا في الفــخ، علما أن بعضهم، يشكــون في انهم ربما ضحيــة كاميـــرا خفيــة، وهــو الأمــر الــذي يدفــع بعض المشاهــدين إلى القـــول إنها مفبركة.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى