منبر

اللباس الشرعي … القباج: ستر العورة وقاية

3 أسئلة إلى * حماد القباج

< ما قولكم حول اللباس الشرعي عند الرجل والمرأة من منظور الإسلام ؟
< اللباس عند الرجل والمرأة من منظور إسلامي يرتبط بالسلوك الحضاري الأخلاقي للإنسان، كما يرتبط بعلاقة الإنسان بالدين والفن والجمال، كما يشير إلى ذلك قول الله تعالى: "يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوءاتكم وريشا".
وذكر المفسرون بأن اللباس الضروري، هو الذي يستر عورة الإنسان ويحميه من تأثيرات الجو غير العادية، كشدة الحرارة والبرد، وأما الريش فالمقصود به في الآية: اللباس الكمالي الذي يجمل الإنسان ويجعل سيماه جميلة لأن الله تعالى يحب ذلك كما في الحديث الشريف: إن الله جميل يحب الجمال.
وقد عبر القرآن بلفظ الريش كناية عن الجمالية والجاذبية وكل مستلزماتهما. 

< ماردكم على من يقولون إن البرقع والنقاب ليسا لباسا شرعيا وإنما دخيلان على المغاربة ؟
< أسماء الألبسة بعضها يرجع إلى الوضع العرفي والآخر إلى الوضع اللغوي وبعضها إلى الوضع الشرعي، فالشرع الإسلامي الحنيف استعمل ألفاظا تتعلق بلباس الإنسان، كلفظ الثوب والجلباب والخمار وكلف الإنسان ببعض التكليفات الشرعية المرتبطة بلباسه، كما فرض على المرأة الحجاب وحرم على الرجل لبس الحرير وغيرهما من الأحكام، التي تؤكد عبودية الإنسان لخالقه، وأن الله يشرع لعباده ما شاء في أي مجال شاء. 
أما اسم النقاب فجاء في الشرع، وهو متداول في أعراف سائر الدول الإسلامية من المشرق إلى المغرب، قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تنتقب المرأة المحرمة" رواه البخاري.
ونأخذ من مفهوم هذا الحديث، أنه يشرع لغير المحرمة أن تنتقب، وهذا سلوك مستحب عند جمهور الفقهاء ومنهم المالكية.
أما لفظ البرقع فلا أعرفه في الاصطلاح الشرعي، وإنما هو موجود في بعض الأعراف في بعض المجتمعات الإسلامية، والأفضل من الناحية الشرعية في نظري ألا يستعمل هذا اللباس في غير المجتمعات التي هو من عرفها، لأن استعماله في مجتمعات لا تعرفه يجعل منه لباس شهرة ولباس الشهرة منهي عنه في السنة النبوية. 

< هل هناك اجتهادات فقهية لتحديد شروط اللباس الشرعي ؟
< وصف اللباس بأنه شرعي يقصد به أنه لباس يتفق ويستجيب للتكليفات الإلهية المتعلقة بلباس الإنسان، والشرع الإلهي كلف الإنسان رجلا أو امرأة ببعض المعايير، التي جعلها الفقهاء شروطا للباس الشرعي، وأبرز النماذج على ذلك حجاب المرأة الذي كلف الله المرأة فيه بشروط يجب أو يستحب أن تلتزمها. منها ألا يظهر من جسمها لغير محارمها إلا الوجه والكفان، ومنها أن لا يكون لباسا يجسم جسدها بحيث يكون محفزا للإثارة الجنسية.
أجرى الحوار : محمد بها
* مدير منتدى إحياء للتنمية الأخلاقية والفكرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق