fbpx
الأولى

اختطاف ابنة مسؤول عسكري

أحال المركز الترابي للدرك الملكي بالعيايدة بسلا، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، عصابة للاختطاف والاحتجاز والاغتصاب الجماعي، بداية الأسبوع الجاري، بعدما اختطف أفرادها، نهاية الأسبوع الماضي، تلميذة ابنة مسؤول عسكري برتبة مساعد، وتوجهوا بها نحو غابة عامر بمحيط القاعدة الجوية الأولى بسلا، وتناوبوا على اغتصابها، ليلا، ما دفع قاطني ابن اعويش والبراهمة وعامر للخروج ليلا لمؤازرة الدرك الترابي في البحث عن المختطفين.
واستعانت قوات الدرك بفلاح ابن المنطقة دلها على ممرات الغابة، لتعثر خلال الساعة الثالثة ليلا على القاصر مرمية ومجردة من ملابسها وتحمل فقط حمالات الصدر والتبان، وهي في حالة غيبوبة، قبل أن يغطيها أحد الشهود بمعطفه لحمايتها من البرد القارس، وبعدها نقلت على وجه السرعة إلى المستشفى العسكري للدراسات محمد الخامس قصد العلاج، فيما نجح كومندو الدرك في إيقاف ثلاثة متورطين. وأوضح مصدر “الصباح” أن التحريات الأولية للدرك أظهرت أن الضحية كانت رفقة تلميذ آخر يدرس بالسنة الثانية باكلوريا، على متن دراجة نارية بالمنطقة قصد التحضير لمراجعة الدروس، ليفاجئهما أفراد العصابة، مدججين بأسلحتهم البيضاء، ويعتدوا على رفيقها بسيف ليسقط أرضا في حالة غيبوبة ونقل بدوره إلى المستشفى، فيما اختطفوا القاصر، ولاذوا بالفرار عبر ناقلة ذات محرك نحو غابة عامر، ليعتدوا عليها جنسيا وجسديا. وأخذ أفراد الدرك عينات منوية من تبانها لإجراء خبرة الحمض النووي.
وحسب ما علمته “الصباح”، أمرت النيابة العامة بالتحقيق مع التلميذ المرافق للفتاة، وأحيل مع الموقوفين على قاضي التحقيق بالغرفة الرابعة، والذي منحه السراح المؤقت، فيما أودع الآخرين رهن الاعتقال الاحتياطي بالمركب السجني الثاني بالعرجات 2. ويواجه المتورطون تهما ترتبط بتكوين عصابة إجرامية والاختطاف والاحتجاز والاغتصاب وحيازة السلاح الأبيض، كما تبين أن الدرك كان يبحث عنهم في قضايا أخرى ترتبط بالمواد المخدرة.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى