fbpx
الأولى

شموخ “وينرز” يرفع سقف المطالب

الناصري تعهد بهيكلة النادي والحفاظ على هويته بعد رسائل الجمهور

تألق جمهور الوداد، بقيادة فصيل “وينرز”، بتتويجه الأول أفضل “الإلترات” على الصعيد العالمي، وبحضوره المكثف في مباراة بيترو أتليتيكو الأنغولي، أول أمس (السبت)، ورفعه لمطالب جديدة إلى المكتب المسير بسقف عال، يتماشى مع اختياره أحسن جمهور في العالم لسنة 2019.
وتضمنت رسائل الجماهير إشارات سياسية، وحديثا عن تعرض النادي لـ “أشرس هجمة”، وتدخل السياسة في الرياضة، قبل أن يرد المكتب المسير، في اليوم نفسه، ببلاغ أكد فيه أن “الوداد للأبد، ملك لجمهورها، وليس لأي أحد، من خلال تحصين آليات التأقلم مع القانون 30-09، والحفاظ على هوية النادي، والاستثمار في تاريخه، وتوثيق مساره على امتداد 82 سنة”.
ووعد النادي بـ “تنزيل برامج مهيكلة، تم تحديدها بدقة، من خلال الإنصات بإمعان لجميع الآراء المعبر عنها، أخيرا، في هذا الإطار، في أجل قريب، من أجل الحفاظ على الريادة والاستمرار فيها، بما يرضي طموحات الجماهير”.
وأكد الوداد، في بلاغه، أنه سيتم الإعلان الرسمي عن الهيكلة الجديدة للنادي في مطلع يناير المقبل، على أمل أن يستمر الالتفاف حول الفريق بطريقة تضمن تطويره على جميع الأصعدة، والتصدي لكل المحاولات اليائسة للنيل منه أو من أحد مكوناته. وحاول المكتب المسير لم شمل مكونات الفريق، مؤكدا “وحيث إن وصية الأجداد جعلت من الولع والجودة والمثالية نبراسا ينير طريق النادي، من أجل تصدر المشهد الرياضي، والنهوض بدوره الريادي، فإن الرئيس سعيد الناصري والمكتب المسير، في مشاركة تامة لطموحات جماهير الوداد الرياضي، وفي تفاعل إيجابي وفعلي، مع متطلبات المرحلة، يلتزمان بتنزيل مشروع الهيكلة الجديدة”.
وتعهد المكتب بمواصلة السعي إلى الانتصارات، من خلال عمل دؤوب، شامل وفعال، لجميع اللجان التي ستنبثق عن الهيكلة الجديدة للنادي”، بـ “هاجس واحد هو مصلحة نادي الوداد الرياضي فوق كل اعتبار”.
وتودد المكتب المسير إلى جمهوره، مستغلا تتويج فصيل “وينرز” بالرتبة الأولى عالميا في استفتاء حول “الإلترات”، مؤكدا في بلاغه “انطلاقا من أنه كيان واحد لا يتجزأ، وحفاظا على ديمومته جسدا واحدا لا يتفرق، يتقدم، نادي الوداد الرياضي، بكل مكوناته، بأحر التهاني، لجماهيره العريضة، وفي مقدمتها فصيل “وينرز”، لمناسبة تتويجه أفضل جمهور، من حيث طريقة تشجيع فريقه ومساندته، وانتزاعه للرتبة الأولى عالميا”. 
وأضاف “إذ يحيي نادي الوداد الرياضي جميع جماهيره، فإنه يحتفظ بهذا التتويج الخاص، الثاني من نوعه، ليؤثث مسارا حافلا، غنيا بالإنجازات والألقاب الحقيقية، خولت للنادي الرتبة الأولى وطنيا، من حيث عدد الألقاب والبطولات الوطنية”. 
وأصدر “وينرز” بلاغا ينتقد فيه الوضع الحالي، وردد شعارات ناقمة في مباراة بيترو أتليتيكو، اعتبرت الأقوى منذ تولي سعيد الناصري، رئاسة النادي.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى