أســــــرة

4 خطوات للسيطرة على الأكل العاطفي

من بين الخطوات التي تحد من الرغبة في تناول الطعام، السيطرة على الإجهاد والضغوطات والتخلص منها.  ويرى الاختصاصيون أن تغيير نمط الحياة، واستخدام أنواع التفريغ السليمة، تساعد على السيطرة على ضغوطات الحياة وتملأ الفراغ في حياة الشخص، إذ ينصح بتبني عادة أو هواية جديدة، من قبيل ممارسة “اليوغا” والتأمل والاسترخاء. وتهم الخطوة الثانية، تدوين كل ما يأكله الشخص بشكل يومي، للتأكد من كمية الطعام المستهلكة، مع الحرص على عدم تجاوز الحد اللازم للسعرات الحرارية المناسبة يوميا. كما لا ينصح بتتبع نظام غذائي قاس، أو أن يحرم الشخص نفسه من الأكل، فقد يلجأ بعض الأشخاص إلى حرمان أنفسهم ومعاقبتها باتباع نظام غذائي قاس، باعتباره حلا لمشكل زيادة الوزن وأكلهم غير المبرر، إلا أن ذلك، لا يعتبر حلا، وقد تكون له تأثيرات سلبية كثيرة على صحة الإنسان.
ومن بين الخطوات التي ينصح بتتبعها، محاولة البقاء بعيدا عن الأطعمة التي يحبها الشخص بهدف مقاومة الإغراء، فالأشخاص الذين يدركون أن الشوكولاتة أو الحلويات نقطة ضعفهم، وأن تناولها مرتبط بتحسين مزاجهم، ينصحهم الاختصاصيون بمحاولة عدم توفيرها في المنزل وألا  تكون في  متناول يدهم، ويمكن استبدالها بوجبة خفيفة صحية تتكون من الخضر الغنية بالألياف.

إ.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق