وطنية

طرقات المغرب تحت رحمة الفيضانات

أدت الأمطار القوية والثلوج التي شهدتها عدة مناطق، أمس (الاثنين)، إلى فيضانات في عدد من المدن، وقطع الطريق في بعض المسالك الجلبية وعزل قرى.
وأعلنت بعض المدن حالة استنفار قصوى لمواجهة الأمطار القوية، ففي البيضاء شهدت شوارع سيدي عثمان وليساسفة وبعض القناطر فيضانات أدت إلى ارتباك كبير في حركة السير، وهي الحالة نفسها التي شهدتها أحياء بالرباط والقنيطرة وسلا وبوزنيقة، ناهيك عن عزل الثلوج قرى بالأطلس المتوسط.
ولم ينفع تدخل تجهيزات شركة “ليديك”، المكلفة بالتطهير بالبيضاء، صباح أمس (الاثنين)، في مواجهة الفيضانات في الأحياء الشمالية، مما أدى إلى اختناق حركة السير، في الوقت الذي تحدث فيه شهود عيان عن حالات مماثلة في مختلف المناطق التي تشهد تهاطل الأمطار والثلوج بقورة.
وأصدرت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، أول أمس (الأحد)، نشرة إنذارية خاصة من المستوى البرتقالي تنصح المواطنين بتوخي الحيطة، لسوء الأحوال الجوية من أمس (الاثنين) إلى غد (الأربعاء).
وقالت المديرية إن مجموعة من العمالات والأقاليم تشهد أمطارا ستكون محليا قوية وأحيانا رعدية وتساقطات ثلجية من المستوى البرتقالي، وأوضحت، في نشرة خاصة، أن التساقطات المطرية تهم عمالات وأقاليم القنيطرة، وسلا، والرباط، والصخيرات، وتمارة، وابن سليمان والمحمدية (ابتداء من أمس الاثنين)، والفحص أنجرة، والمضيق، والفنيدق، وتطوان، ووجدة أنجاد (من الاثنين إلى الثلاثاء)، والحسيمة، والدريوش والناظور (من الثلاثاء إلى الأربعاء).
أما على مستوى التساقطات الثلجية، فتهم، حسب النشرة الخاصة، أقاليم وعمالات الحوز، وبني ملال، والرشيدية، وميدلت، وبولمان وتنغير، وأزيلال، وميدلت، وصفرو، وتازة، وإفران، وخنيفرة و (اليوم الثلاثاء).
وستعرف الحالة الجوية، حسب المديرية، تغيرا نتيجة لاقتراب منخفض جوي بشمال المغرب وتسرب كتل هوائية رطبة وباردة نحو المغرب ستعطي أمطارا، من زوال أول أمس (الأحد)، بالنصف الشمالي للمغرب لتمتد تدريجيا للمناطق الداخلية و الشرقية، وكذا مرتفعات الأطلس والريف والواجهة المتوسطية.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق